منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA


الرسم ، مانغاكا ، المانغا و الأنمي ، المؤلفات ، القصص و الروايات ~
 
الرئيسيةملتقى البناتالأحداثبحـثالمنشوراتالأعضاءمكتبة الصوراليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رماد فان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ṥċαяℓєƚƚ
× كاتبة
× كاتبة
avatar

التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 22/04/2016
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رماد فان   الأحد 11 يونيو 2017, 20:53


سمهاج نور قد استبد بالخلائق أجمعين ن انقشعت السحب الغمام مذيبة كل خادع.


خطيئة أحلك من الليل البهيم ، وذل قد طأطأت رأسي له ومنه كنت خجلة دون سفسطة من الحق.


وسم سيبقى ولن ينسى من كنت عكس ما افتري عني طاهرة ولم يدي لم تلطخها الآثام ،



 همسات الأشباح تشمت بي جهار وصمت الثكالى يثقب أذني سرا


أنا من عني بحمل ذنوب غيري ، آثام وخطايا كان قد اجترحها بنو الإنس ، الجنس الغافل ، مرتكب الموبقات


و لست أنسى ما نكلت به مرارا و لا يحموم الذنوب الذي غُرِقت به تبارا


ضحكات الموتى و زقاء الأحياء ، هبة الخلود  استحالت لعنة للموتى الذين انتهكوا حرمة الساكنين في الظلمات

كوة الحياة ، أو ثغرة الممات ، لست أدري حقا أنا التي عشت دهورا أكتسب ما خفي عن أعين الكائنات


إكليل قد توج لصانع اللعنات ، مقيدة على الدوام ، وللحرية لن أنتمي .

صراع عذاب وجنان هلاك ، فإن خيرت لكان الموت أنسب ما قيل و يقال



[ إدراك كونته أنا التي عنيت الجهل دوما ]

من شمت بي جهارا كوني عديمة الأصول و الهبات




و لست أرفض أن أكون رمادا تلاشى مع حركات الرياح.

أن أفني بعد دهور و أمتلك حرية لم أمتلكها وأنا ذات قلب نابض

•••

رياح مهداج آزرت سعيرا


هي  تعلم المصير ، ستفنى اليوم 

علج جسدها رافضا ، والروح ليست مشاطرة الجسد


لا تعلم لم قد اختلفت لروحها إرادة

و لجسدها إرادة أخرى

أكل الخلق يماثلها ، أم أنها مسخ انجذر


عطفت إليه النيران فأحرقتها و هي ما علمت ذلك.

لم تشعر بألم احتراق جسدها ، أغمضت عينيها مبتسمة 

_ أوجدت الطريق ، أنا التي كنت للضياع وليدا


وهي ما تعلم أنها في دجى المكان مسجونة


في المكان




حيث لا بداية و لا نهاية

[ الهاوية ] قد جذبتها ، وما أرادته قبلا


لن تلتمسه الآن ، لن تجمعها سماء [ الليل ]

في مكان فقد فيه النيران..


هي الآن من أشباه [ الأحياء ]

[آش] تنظر و لاترى ،


صممت السمع ، وفقط الصوت

رمادا كان جسدها ، والآن صار أحد الدمى


كنُ حذرًا فيمنْ تثِق ، فالشيطانُ كانَ يومًا ملاكًا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shiral-demise.blogspot.com/
ايسو تشان=)
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : بازيلاء ضائعة
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 05/01/2013
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: رماد فان   الإثنين 12 يونيو 2017, 19:48

   
الصراحة تجيب القشعريرة 
احسنت بانتقاء المفردات 
القارئ ينسجم تماما مع الفكرة ويقشعر بدنه وهو يتخيل الموقف
لكن بصراحة هذا النوع من المواضيع (جالب للكآبة)  لا احبه  
لكن ابدعت بصراحة لمن يحب هذا الاتجاه  
الله يعطيك الف عافية 
والى الامام دوما 
احب ان اقرأ لك بمواضيع تبعث بالامل  
سلمت اناملك
دمت بود =)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nasim555.roo7.biz/
عاشقة الانمي
¬ ڪبار الشخصيات ★
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : ..
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 10/07/2016
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: رماد فان   الخميس 20 يوليو 2017, 22:54

شكرا لك    ohno


بسم الله الرحمن الرحيم
كيفكم؟اتمنى تكونو بخير




باي يا بنات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rakoty.forumalgerie.net/
 
رماد فان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA :: الواحة الأدبية :: القصص و الروايات ~ مؤلفاتي ❊-
انتقل الى: