منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA


الرسم ، الكتب ، المانغا و الأنمي ، المؤلفات ، القصص و الروايات
 
الرئيسيةملتقى البناتالأحداثبحـثالمنشوراتالأعضاءمكتبة الصوراليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الصصدق . صصدق الانسسان لنفسسهه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كادي
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء
avatar

التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 11/11/2014
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: الصصدق . صصدق الانسسان لنفسسهه    الإثنين 08 ديسمبر 2014, 09:38

 

پسسمم آللهه آلرحمن آلرحييمم پمآآ آنو گگثرت هآلآيآمم فيهآ قلةة آلصصدق ححپيت آططرح موضوع عن آلصصدق


آلصدق حسپ تعريفه عند فقهآء آلدين آلإسلآمي هو قول آلحق ومطآپقة آلگلآم للوآقع و قد أمر آلله -تعآلى- پآلصدق، فقآل: يَآ أَيُّهَآ آلَّذِينَ آَمَنُوآ آتَّقُوآ آللَّهَ وَگُونُوآ مَعَ آلصَّآدِقِينَ  [آلتوپة: 119].

[rtl]محتويآت
  [أخف[/rtl]







صدق آلله في آلإسلآم[عدل]

  • يقول آلله:  وَآلَّذِينَ آمَنُوآْ وَعَمِلُوآْ آلصَّآلِحَآتِ سَنُدْخِلُهُمْ چَنَّآتٍ تَچْرِي مِن تَحْتِهَآ آلأَنْهَآرُ خَآلِدِينَ فِيهَآ أَپَدًآ وَعْدَ آللّهِ حَقًّآ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ آللّهِ قِيلآً  [آلنسآء: 122]، فلآ أحد أصدق منه قولآ، وأصدق آلحديث گتآپ آلله -تعآلى-.  :  وَلَمَّآ رَأَى آلْمُؤْمِنُونَ آلْأَحْزَآپَ قَآلُوآ هَذَآ مَآ وَعَدَنَآ آللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ آللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَآ زَآدَهُمْ إِلَّآ إِيمَآنًآ وَتَسْلِيمًآ  [آلأحزآپ: 22]



صدق آلأنپيآء عند آلمسلمين[عدل]

  • أثنى آلله على گثير من أنپيآئه پآلصدق، فقآل آلقرآن عن نپي آلله إپرآهيم:  وَآذْگُرْ فِي آلْگِتَآپِ إِپْرَآهِيمَ إِنَّهُ گَآنَ صِدِّيقًآ نَپِيًّآ  {وآذگر في آلگتآپ إپرآهيم إنه گآن صديقًآ نپيًآ} [مريم: 41].

  • وقآل آلله عن إسمآعيل:  وَآذْگُرْ فِي آلْگِتَآپِ إِسْمَآعِيلَ إِنَّهُ گَآنَ صَآدِقَ آلْوَعْدِ وَگَآنَ رَسُولًآ نَپِيًّآ  {وآذگر في آلگتآپ إسمآعيل إنه گآن صآدق آلوعد وگآن رسولآً نپيًآ} [مريم: 54].

  • وقآل آلله عن يوسف:  يُوسُفُ أَيُّهَآ آلصِّدِّيقُ أَفْتِنَآ فِي سَپْعِ پَقَرَآتٍ سِمَآنٍ يَأْگُلُهُنَّ سَپْعٌ عِچَآفٌ وَسَپْعِ سُنْپُلَآتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَآپِسَآتٍ لَعَلِّي أَرْچِعُ إِلَى آلنَّآسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ  {يوسف أيهآ آلصديق} [يوسف: 46].

  • وقآل آلقرآن عن إدريس:  وَآذْگُرْ فِي آلْگِتَآپِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ گَآنَ صِدِّيقًآ نَپِيًّآ  {وآذگر في آلگتآپ إدريس إنه گآن صديقًآ نپيًآ} [مريم: 56].

  • وگآن آلصدق صفة لآزمة للرسول ، وگآن قومه ينآدونه پآلصآدق آلأمين، ولقد قآلت له آلسيدة خديچة -آ- عند نزول آلوحي عليه: إنگ لَتَصْدُقُ آلحديث..





أنوآع آلصدق في آلإسلآم[عدل]
آلدين آلإسلآمي يفرض على آلمسلم أن يگون صآدقًآ مع آلله وصآدقًآ مع آلنآس وصآدقًآ مع نفسه.

  • آلصدق مع آلله: وذلگ پإخلآص آلأعمآل گلهآ لله، فلآ يگون فيهآ ريآءٌ ولآ سمعةٌ، فمن عمل عملآ لم يخلص فيه آلنية لله لم يتقپل آلله منه عمله، وآلمسلم يخلص في چميع آلطآعآت پإعطآئهآ حقهآ وأدآئهآ على آلوچه آلمطلوپ منه.

  • آلصدق مع آلنآس: فلآ يگذپ آلمسلم في حديثه مع آلآخرين، وقد روي أن آلنپي قآل: (آيَةُ آلْمُنَآفِقِ ثَلَآثٌ إِذَآ حَدَّثَ گَذَپَ وَإِذَآ وَعَدَ أَخْلَفَ وَإِذَآ آؤْتُمِنَ خَآنَ) [آلپخآري].

  • آلصدق مع آلنفس: فآلمسلم آلصآدق لآ يخدع نفسه، ويعترف پعيوپه وأخطآئه ويصححهآ، فهو يعلم أن آلصدق طريق آلنچآة، قآل : (دع مآ يُرِيپُگ إلى مآ لآ يُرِيپُگ، فإن آلگذپ ريپة وآلصدق طمأنينة) [أحمد وآلترمذي وآلنسآئي]..



فضل آلصدق في آلإسلآم[عدل]

  • أثنى آلله على آلصآدقين پأنهم هم آلمتقون أصحآپ آلچنة، چزآء لهم على صدقهم، فقآل آلقرآن لَيْسَ آلْپِرَّ أَنْ تُوَلُّوآ وُچُوهَگُمْ قِپَلَ آلْمَشْرِقِ وَآلْمَغْرِپِ وَلَگِنَّ آلْپِرَّ مَنْ آمَنَ پِآللَّهِ وَآلْيَوْمِ آلْآخِرِ وَآلْمَلَآئِگَةِ وَآلْگِتَآپِ وَآلنَّپِيِّينَ وَآتَى آلْمَآلَ عَلَى حُپِّهِ ذَوِي آلْقُرْپَى وَآلْيَتَآمَى وَآلْمَسَآگِينَ وَآپْنَ آلسَّپِيلِ وَآلسَّآئِلِينَ وَفِي آلرِّقَآپِ وَأَقَآمَ آلصَّلَآةَ وَآتَى آلزَّگَآةَ وَآلْمُوفُونَ پِعَهْدِهِمْ إِذَآ عَآهَدُوآ وَآلصَّآپِرِينَ فِي آلْپَأْسَآءِ وَآلضَّرَّآءِ وَحِينَ آلْپَأْسِ أُولَئِگَ آلَّذِينَ صَدَقُوآ وَأُولَئِگَ هُمُ آلْمُتَّقُونَ  {أولئگ آلذين صدقوآ وأولئگ هم آلمتقون} [آلپقرة: 177].

  • وقآل سپحآنه وتعآلى:  قَآلَ آللّهُ هَذَآ يَوْمُ يَنفَعُ آلصَّآدِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ چَنَّآتٌ تَچْرِي مِن تَحْتِهَآ آلأَنْهَآرُ خَآلِدِينَ فِيهَآ أَپَدًآ رَّضِيَ آللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوآْ عَنْهُ ذَلِگَ آلْفَوْزُ آلْعَظِيمُ  [آلمآئدة: 119].

  • وآلصدق طمأنينة، ومنچآة في آلدنيآ وآلآخرة، حَدَّثَنَآ يَعْلَى ، عَنْ مُچَمِّعِ پْنِ يَحْيَى يَرْفَعْهُ إِلَى آلنَّپِيِّ صَلَّى آللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَآلَ : " تَحَرَّوُآ آلصِّدْقَ وَإِنْ رَأَيْتُمْ أَنَّ فِيهِ آلْهَلَگَةَ فَإِنَّ فِيهِ آلنَّچَآةَ ، وَآچْتَنِپُوآ آلْگَذِپَ وَإِنَّ رَأَيْتُمْ أَنَّ فِيهِ آلنَّچَآةَ فَإِنَّ فِيهِ آلْهَلَگَةَ " . [1]

  • وآلحديث آلنپوي: حَدَّثَنَآ أَحْمَدُ پْنُ سَلْمَآنَ پْنِ آلْحَسَنِ ، قَآلَ : حَدَّثَنَآ مُحَمَّدُ پْنُ غَآلِپٍ ، قَآلَ : حَدَّثَنَآ عُمَرُ پْنُ عَپْدِ آلْوَهَّآپِ آلرِّيَآحِيُّ ، قَآلَ : حَدَّثَنَآ مُعْتَمِرُ پْنُ سُلَيْمَآنَ ، عَنْ أَپِيهِ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ شَقِيقٍ ، عَنْ عَپْدِ آللَّهِ پْنِ مَسْعُودٍ ، عَنِ آلنَّپِيِّ صَلَّى آللَّهُ عَلَيْهِ و سلم، قَآلَ : " إِنَّ آلصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى آلْپِرِّ ، وَإِنَّ آلْپِرَّ يَهْدِي إِلَى آلْچَنَّةِ , وَإِنَّ آلرَّچُلَ لَيَتَحَرَّى آلصِّدْقَ حَتَّى يُگْتَپَ عِنْدَ آللَّهِ عَزَّ وَچَلَّ صِدِّيقًآ . وَإِنَّ آلْگَذِپَ يَهْدِي إِلَى آلْفُچُورِ ، وَإِنَّ آلْفُچُورَ يَهْدِي إِلَى آلنَّآرِ ، وَإِنَّ آلرَّچُلَ لَيَتَحَرَّى آلْگَذِپَ حَتَّى يُگْتَپَ عِنْدَ آللَّهِ گَذَّآپًآ " . قَآلَ أَپُو آلْفَتْحِ رَحِمَهُ آللَّهُ : صَحِيحٌ مِنْ حَدِيثِ مَنْصُورٍ ، عَنْ أَپِي وَآئِلٍ ، وَهُوَ غَرِيپٌ مِنْ حَدِيثِ آلتَّيْمِيِّ ، عَنْهُ . تَفَرَّدَ پِهِ آپْنُهُ مُعْتَمِرٌ ، وَتَفَرَّدَ پِهِ عُمَرُ پْنُ عَپْدِ آلْوَهَّآپِ .[2]



مرآچع[عدل]


  1. [rtl]آلزهد لهنآد پن آلسري » پَآپُ : آلصِّدْقِ وَآلْگَذِپِ.رقم آلحديث: 1377.[/rtl]





  2. [rtl]آلأرپعون من آلفوآئد آلصحآح للحمآمي. إن آلصدق يهدي إلى آلپر ، وإن آلپر يهدي إلى آلچنة. رقم آلحديث:7[/rtl]





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلى أمورة
¬ رحيق باقِ ♪
avatar

التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 21/09/2010
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: الصصدق . صصدق الانسسان لنفسسهه    الخميس 08 يناير 2015, 13:52

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الموضوع تنسيقه سيء و فيه روابط خارجية


اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني و أنا عبدك و أنا على عهدك
و وعدك ما استطعت ، أعوذ بك من شر ما صنعت أبوك لك بنعمتك علي
و أبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت . قلب احمر
قلب احمر



تواقيعي الصيفية:
 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhan-mareha.hooxs.com
Akatsuki
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء
avatar

التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 06/10/2014
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: الصصدق . صصدق الانسسان لنفسسهه    الثلاثاء 20 يناير 2015, 13:52

جزآك الله خيرآ و جعله في ميزان حسنـآتك

موضوع في قمة الروعة

لطالما كانت مواضيعك متميزة

لا عدمنا التميز و روعة الإختيار

في امان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.theb3st.com
 
الصصدق . صصدق الانسسان لنفسسهه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA :: المنتدى الإسلامي ♥~ :: أَهْلُ الذِكْر-
انتقل الى: