منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA


الرسم ، مانغاكا ، المانغا و الأنمي ، المؤلفات ، القصص و الروايات ~
 
الرئيسيةملتقى البناتالأحداثبحـثالمنشوراتالأعضاءمكتبة الصوراليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يقال عندنا في العامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
M!ss Nemu
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : الذين لم يولدوا بعد ، استرداد عمر
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 15/08/2010
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: يقال عندنا في العامية   الخميس 19 ديسمبر 2013, 17:34

يقال عندنا في العامية :هفّه أي خدعه وضحك عليه ،أما لغة

هف :مقاييس اللغة
_ربما يجتمعان في معنى الخفة والسرعة _

الهاء والفاء أصلٌ صحيح يدلُّ على خِفَّةٍ وسُرعةٍ في سَير وصَوت. فالهَفيف: سُرْعة السَّير. قال ذو الرُّمة:
إذا ما نَعَسْنا نَعْسَةً قلتُ غَنِّنا بخرقاءَ وارفَعْ من هَفِيف الرّواحِلِ

ومنه الرِّيحُ الهَفَّافة: الخفيفة الهُبوب.
والظِّلُّ الهفَّاف: الساكن.
ومنه قميصٌ هَفْهافٌ: رقيق.
والهِفُّ الذي هَراقَ ماءَه وخَفَّ من السَّحاب.
والهَفَّاف البَرَّاق.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :يهبش بمعنى يعمل بكد وجهد دون راحة ،وكثير النشاط
أما لغة :
هبش (لسان العرب)
الهَبْشُ: الجمْعُ والكسْبُ. يقال: هو يَهْبِشُ لِعِياله ويُهَبِّشُ هَبْشاً ويَتَهبَّشُ ويَهْتَبِشُ ويَحْرِفُ ويَحْتَرِفُ ويَخْرِشُ ويَخْتَرِشُ وهو هَبَّاشٌ؛ قال رؤبة: أَعْدُو لِهَبْشٍ المَغْنَمِ المَهْبُوشِ ابن سيده: اهْتَبَشَ وتَهَبَّشَ كسَبَ وجمَعَ واحْتالَ.
ورجل هَبَّاشٌ: مُكْتَسِب جامعٌ.
ـــــــــــــــــــــــــ
في العامية :المعيط هو تدليك الصبي الصغير بزيت الزيتون
مَعَطَ الشيءَ يَمْعَطُه معطاً. مدّه.

والمَعْطُ الجَذْبُ.
ومعَطَ السيفَ وامْتَعَطه: سلَّه.
ــــــــــــــــــــــ
عندنا في الدّارجة :ودّر بمعنى أضاع الشيئ /أما لغة :
وَدَّرَهُ (القاموس المحيط)
وَدَّرَهُ تَوْديراً: أوقَعَهُ في مَهْلَكةٍ، أو أغْراهُ حتى تَكَلَّفَ ما وقَعَ منه في مَهْلَكة،
و~ رسولَهُ: بَعَثَهُ،
و~ الشَّرَّ: نَحَّاهُ، وبَعَّدَهُ،
و~ الرجُلَ: أغْواهُ،
و~ مالَهُ: بَذَّرَهُ، وأسْرَفَ فيه، فَتَوَدَّرَ.
ـــــــــــــــــــــــــــــ







يقال أهفت ،أي إهدأ.وفي اللغة :
هَفَتَ (القاموس المحيط)
هَفَتَ يَهْفِتُ هَفْتاً وهُفاتاً: تَطايَرَ لِخِفَّتِه، وتكَلَّمَ كثيراً بلا رَوِيَّةٍ،
و~ الشيءُ: انْخَفَضَ، واتَّضَعَ، ودَقَّ.
والهَفْتُ: المُطْمَئِنُّ من الأرضِ، ومَطَرٌ يُسْرِعُ انْهِلالُهُ، والحُمْقُ الوافِرُ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
يقال :يسرط أي يبتلع وفي اللغة كذلك

سرط (لسان العرب)
سَرِطَ الطعامَ والشيءَ، بالكسر، سَرَطاً وسَرَطاناً: بَلِعَه، واسْتَرَطَه وازْدَرَدَه: ابْتَلَعَه، ولا يجوز سرَط؛ وانْسَرَطَ الشيء في حَلْقِه: سارَ فيه سيْراً سهْلاً.
والمِسْرَطُ والمَسْرَطُ: البُلْعُوم، والصاد لغة.
والسِّرْواطُ: الأَكُول؛ عن السيرافي.
والسُّراطِيُّ والسِّرْوَطُ: الذي يَسْتَرِطُ كل شيء يبتلعه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في العامية ضبح بمعنى صرخ /أما لغة :

ضَبَحَ (القاموس المحيط)
ضَبَحَ الخَيْلُ، كمَنَعَ، ضَبْحاً وضُباحاً: أسْمَعَتْ من أفْواهِها صَوْتاً ليس بِصَهيلٍ ولاحَمْحَمَةٍ، أو عَدَتْ دونَ التَّقْريبِ،
و~ النارُ الشيءَ: غَيَّرَتْهُ، ولم تُبالِغْ فانْضَبَحَ.
والضِّبْحُ، بالكسر: الرَّمادُ.
وكغُرابٍ: صَوْتُ الثَّعْلَبِ،
وع، ومُحَدِّثٌ.
والمَضْبوحَةُ: حِجارَةُ القَدَّاحَةِ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زنجر في العامية :إتسخ ،وفي اللغة :
زنجر (الصّحّاح في اللغة)
الزَنْجَرَةُ: قَرْعُ الإبهام على الوُسْطى بالسَبَّابة.
والاسم الزِنْجيرُ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرهج في العامية ،سمّ لقتل الفئران ،ولغة
رهج (لسان العرب)
الرَّهْجُ والرَّهَجُ: الغبار.
وفي الحديث: ما خالك قلبَ امرئ رَهَجٌ في سبيل الله إِلاَّ حرَّم الله عليه النار؛ الرَّهَجُ: الغبار.
وفي حديث آخر: من دخل جَوْفَهُ الرَّهَجُ، لم يدخله حر النار.
وأَرْهَجَ الغبارَ: أَثاره.
والرَّهَجُ: السحاب الرقيق كأَنه غبار؛ وقول مليح الهذلي:ففي كل دارٍ مِنْكِ للقَلْبِ حَسْرَةٌ، يكونُ لها نَوْءٌ، من العينِ، مُرْهِجُ أَراد شدّة وَقْعِ دموعها حتى كأَنها تثير الغبار.
وأَرْهَجَتِ السماء إِرْهاجاً إِذا همت بالمطر.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

العجّاج في العامية الزوابع الرملية ،أما لغة :
عَجَّ (القاموس المحيط)
عَجَّ يَعِجُّ ويَعَجُّ، كيَمَلُّ، عَجَّاً وعَجيجاً: صاحَ ورَفَعَ صَوْتَه،
كعَجْعَجَ،
و~ الناقَةَ: زَجَرَها فقال: عاجِ عاجِ،
و~ القوْمُ: أكثَرُوا في فُنونِهِم الرُّكوبَ،
و~ الرِّيحُ: اشْتَدَّتْ فَأَثارتِ الغُبارِ،
كأَعَجَّ فيهما.
ويَوْمٌ مُعِجٌّ وعَجَّاجٌ، ورِياحٌ مَعاجيجُ.



Ѽ♥.. ربـــآااه ..كُن لي عَونًا ..♥Ѽ



عدل سابقا من قبل M!ss Nemu في الأحد 09 مارس 2014, 19:49 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.alhan-mareha.com
M!ss Nemu
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : الذين لم يولدوا بعد ، استرداد عمر
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 15/08/2010
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: يقال عندنا في العامية   الخميس 19 ديسمبر 2013, 17:35

الزلابية في العامية _أشهر من نار على علم _حلوى تشتهر في رمضان
زَلِبَ (القاموس المحيط)
زَلِبَ الصَّبِيُّ بِأُمِّهِ، كَفَرِحَ: لَزِمَهَا ولم يُفارِقْها.
والزَّلابِيَةُ: حَلْوَاءُ م.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ڨشّط على ذراعيك في العامية أي شمّر عن ساعديك ،وفي اللغة
القَشْطُ (القاموس المحيط)
القَشْطُ: الكَشْطُ، والكَشْفُ، والضَّرْبُ بالعَصا.
وانْقَشَطَتِ السماءُ،
وتَقَشَّطَتْ: أصْحَتْ.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشاوي..._عرق يسكنون الصحراء والهضاب في الأصل _ عندنا مثل الأمازيغي والعربي والقبلي وغيره أما لغة
لسان العرب
ورجل شاوِيٌّ: صاحبُ شاء؛ قال: ولَسْتُ بشاويٍّ عليه دَمامَةٌ، إِذا ما غَدَا يَغْدُو بقَوْسٍ وأَسْهُمِ وأَنشد الجوهري لمُبَشِّرِ بن هُذَيْلٍ الشَّمْخِيِّ: ورُبَّ خَرْقٍ نازحٍ فَلاتُهُ، لا يَنْفَعُ الشاوِيَّ فيها شاتُهُ ولا حِماراهُ ولا عَلاتُهُ، إِذا عَلاها اقْتَرَبَتْ وفاتُهُ وإِن نسبت إِليه رجلاًقلت شائيٌّ، وإِن شئتَ شاوِيٌّ، كما تقول عَطاوِيٌّ؛ قال سيبويه: هو على غير قياس، ووجه ذلك أَن الهمزة لا تنقلب في حَدِّ النسب واواً إِلاَّ أَن تكون همزة تأْنيث كحمراء ونحوه، أَلا ترى أَنك تقول في عَطاءٍ عَطائيٌّ؟ فإِن سميت بشاءٍ فعلى القياس شائيٌّ لا غير.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حرن في العامية غضب وانقبض حاله ولم يعد يستجيب ،ومنه في ا للغة كذلك :.............. ولا حَرَنَتْ ولكن حَبَسَها حابِسُ الفِيل.
حرن (لسان العرب)
حَرَنتِ الدابةُ تَحْرُن حِراناً وحُراناً وحَرُنَتْ، لغتان، وهي حَرونٌ: وهي التي إذا استُدِرَّ جَرْيُها وقَفَتْ، وإنما ذلك في ذوات الحوافر خاصَّة، ونظيرُه في الإِبل اللِّجانُ والخِلاءُ، واستعمل أَبو عبيد الحِرانَ في الناقة.
وفي الحديث: ما خَلأَت ولا حَرَنَتْ ولكن حَبَسَها حابِسُ الفِيل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
القرص في العامية نفسه في اللغة ومنهالقارص أي الحامض
قرص (لسان العرب)
القَرْص بالأُصبعين، وقيل: القَرْص التَّجْمِيشُ والغَمْز بالأُصبع حتى تُؤْلمه، قرَصَه يَقْرُصه، بالضم، قَرْصاً.
وقَرْصُ البراغيثِ: لَسْعُها.
ويقال مثلاً: قَرَصَه بلسانه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
شويّة في العامية :قليلا ،أو الأمر اليسير الهيّن ،أمل لغة
الشَّوِيَّةُ - شَوِيَّةُ :
الشَّوِيَّةُ : القطعة من الشَّوِيّ أي المَشْويَّة .
و الشَّوِيَّةُ البقيةُ من الشيء . والجمع : شَوَايَا
المعجم: المعجم الوسيط
شوية - و شويهة:
- شاة صغيرة
المعجم: الرائد
شوية - شَوِيَّةٌ :
[ ش و ي ]. " تَنَاوَلَ شَوِيَّةً مِنَ اللَّحْمِ وَالْخُبْزِ " : قِطْعَةً صَغِيرَةً مِنَ اللَّحْمِ وَالْخُبْزِ .
المعجم: الغني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خامج في العامية _اكرمكم الله _:الفاسد والنتن وما شابهه من المعاني_ويقال عن الأخلاق كذلك _ ،أما لغة
خمج (لسان العرب)
الخَمَجُ، بفتح الميم: الفُتُورُ من مَرَضٍ أَو تعب، يمانية.
وأَصبح فلان خَمِجاً وخَمِيجاً أَي فاتراً، والأَول أَعرف. أَبو عمرو: ناقة خَمِجَةٌ ما تذوق الماء من دائها. أَبو سعيد: رجل مُخَمَّجُ الأَخلاقِ: فاسدُها.
وخَمِجَ اللحمُ يَخْمَجُ خَمَجاً: أَرْوَحَ وأَنْتَنَ.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في العامية :واحد مصنان أي كريه الرائحة ،أما لغة
الصُّنَانُ - صُنَانُ :
الصُّنَانُ : النَّتْنُ .
و الصُّنَانُ الريح الكريهة .
المعجم: المعجم الوسيط
صنان :
- شجاع
المعجم: الرائد
صنان - صُنَانٌ :

1 ." يَفُوحُ مِنْهُ صُنَانٌ " : رَائِحَةُ الإبْطِ الكَرِيهَةِ .



يقال في العامية :يبهز فالواحد: أي يهجم عليه بالكلام والصراخ_ويقال للكلب كذلك يبهز ـ أما لغة
بهز (لسان العرب)
بَهَزَهُ عَنِّي يَبْهَزُه بَهْزاً: دفعه دفعاً عنيفاً ونَحَّاه، وبَهَزْتُه عني.
والبَهْزُ الضَّرْبُ والدفع في الصدر بالرجل واليد أَو بكلتا اليدين.
وفي الحديث: أَنه أُتِيَ بشاربٍ فَخُفِقَ بالنِّعالِ وبُهِزَ بالأَيْدِي؛ البَهْزُ: الدفع العنيف. قال ابن الأَعرابي: هو البَهْزُ واللَّهْزُ.
وَبَهَزَهُ ولَهَزَه إِذا دفعه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :هردها وتهردت أي أفسد الأمر والشيئ والخطة مثلا ،أما لغة
هَرَدَ الثوبَ يَهْرِدُه هَرْداً: مَزَّقَه.
وهَرَّدَه شَقَّقَه.
وهَرَدَ القَصَّار الثوب وهَرَتَه هَرْداً، فهو مَهْرِودٌ وهَرِيدٌ: مَزّقه وخَرَّقه وضَرَبَه وهَرْدُ العِرْضِ: الطعن فيه، هَرَدَ عِرْضَه وهَرَته يَهْرِدُه هَرْداً. الأَصمعي: هَرَتَ فلان الشيء وهَرَدَه: أَنضجه إِنضاجاً شديداً.
وقال ابن سيده: أَنْعَمَ إِنْضاجَه.
وهَرَدْتُ اللحمَ أَهْرِدُه، بالكسر، هَرْداً: طبخته حتى تَهَرّأَ وتَفَسَّخَ، فهو مُهَرَّد. قال الأَزهري: والذي حَفِطناه عن أَئمتنا الحِرْدى بالحاء ولم يقله بالهاء غير الليث (* قوله «قال الأزهري والذي حفظناه إلى قوله غير الليث» كذا بالأصل ولا مناسبه له هنا وإنما يناسب قوله الآتي الهردى على فعلى بكسر الهاء نبت).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يتختّل في العامية: يختبئ للمباغتة ،وكذلك في اللغة هكذا
ختل (لسان العرب)
الخَتْل: تَخادُعٌ عن غَفْلَةٍ. خَتَله يَخْتُله ويَخْتِله خَتْلاً وخَتَلاناً وخاتَله: خَدَعه عن غَفْلة؛ قال رويس: دَهَاني بِسِتٍّ، كُلُّهنَّ حَبِيبةٌ إِليَّ، وكان الموتُ ذا خَتَلانِ والتَّخاتُلُ: التَّخادُع. أَبو منصور: يقال للصائد إِذا استتر بشيء ليَرْمِيَ الصيد دَرَى وخَتَل الصيد.
والمُخاتَلة: مَشْيُ الصيّاد قليلاً قليلاً في خُفْية لئلا يسمع الصيدُ حِسَّه، ثم جُعل مثلاً لكل شيء وُرِّي بغيره وسُتِر على صاحبه؛ وأَنشد الفراء: حَنَتْني حانياتُ الدَّهْرِ، حتى كأَني خاتِل يَدْنو لصَيْد قريب الخَطوِ يَحسَبُ مَن رآني، ولَسْتُ مُقَيَّداً، أَني بقَيْد أَي كَبِرت وضَعُفَتْ مِشْيتي.ـ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العيداري في العامية: الوقح المتجرّئ على البذاءو السافل، ومنه في اللغة كذلك المعنىالعَدْرُ (القاموس المحيط)
العَدْرُ: الجُرأةُ، والمَطَرُ الشديدُ الكثيرُ، ويُضَمُّ.
عَدِرَ المَكانُ، كفَرِحَ،
واعْتَدَرَ: كثُرَ ماؤُهُ.
والعادِرُ: الكَذَّابُ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تازا في العامية تستعمل في الجلوس كإبتعد قليلا ،أما لغة
منها
وتَآزَى القومُ: تَدَانَوُا، أَو خاصٌّ بالجُلوسِ.
وتَأَزَّى عنه: نَكَصَ،
وتَأَزَّى فلان عن فلان إذا هابه.
وتَآزى القَوْمُ: دَنا بعضُهم إلى بعض؛ قال اللحياني: هو في الجلوس خاصة؛ وأَنشد: لَمَّا تآزَيْنا إلى دِفْءِ الكُنُفْ وأَنشد ابن بري لشاعر: وإنْ أَزى مالُه لم يَأْزِ نائِلُه، وإنْ أَصابَ غِنىً لم يُلْفَ غَضْبانا (* قوله «وإن أزى ماله إلخ» كذا وقع هذا البيت هنا في الأصل، ومحله كما صنع شارح القاموس بعد قوله فيما تقدم: وأزى ماله نقص، فلعله هنا مؤخر من تقديم).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الڨرّوم في العامية الشيخ والرجل الكبير ،ومنه في اللغة هذا المعنى
والقَرْمُ من الرجال: السيد المعظم، على المثل بذلك.
اقرم (لسان العرب)
والقَرْمُ الفحل الذي يترك من الركوب والعمل ويُودَع للفِحْلة، والجمع قُروم؛ قال: يا ابْن قُروم لَسْنَ بالأَحْفاضِ وقيل: هو الذي لم يمسه الحَبْل.
والأَقْرَمُ كالقَرْم.
وأَقْرَمه جَعله قَرْماً وأَكرمه عن المهْنة، فهو مُقْرَم، ومنه قيل للسيد قَرْمٌ مُقْرَم تشبيهاً بذلك. قال الجوهري: وأَما الذي في الحديث: كالبعير الأَقْرَم، فلغة مجهولة.
واسْتَقرم البَكرُ قبل أَناه، وفي المحكم: واستقرم البكر صار قَرْماً.
والقَرْمُ من الرجال: السيد المعظم، على المثل بذلك.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :الذكير ،هو نوع من الحديد المستعمل في الأواني والأدوات ،أما لغة
والذَّكَرُ والذَّكِيرُ من الحديد: أَيْبَسُه وأَشَدُّه وأَجْوَدُه، وهو خلافُ الأَنِيثِ، وبذلك يسمى السيف مُذَكَّراً ويذكر به القدوم والفأْس ونحوه، أَعني بالذَّكَرِ من الحديد.
وسيفٌ ذو ذُكْرَةٍ أَي صارِمٌ، والذُّكْرَةُ: القطعة من الفولاذ تزاد في رأْس الفأْس وغيره، وقد ذَكَّرْتُ الفأْسَ والسيفَ؛ أَنشد ثعلب: صَمْصَامَةٌ ذُكْرَةٌ مُذَكَّرَةٌ، يُطَبّقُ العَظْمَ ولا يَكْسِرُهْ وقالوا لخِلافهِ: الأَنِيثُ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :الهيشر بمعنى النبات الضعيف تماما والأعشاب الضارة /ومنه في اللغة كذلك
هشر (لسان العرب)
الهَشْرُ: خِفَّة الشيء ورِقَّتُه.
ورجل هَيْشَرٌ: رِخْوٌ ضعيف طويل.
والهَيْشَرُ والهَيْشُور: شجر، وقيل: نبات رِخْوٌ فيه طول على رأْسه بُرْعُومَةٌ كأَنه عنق الرَّأْلِ
الهَشْرُ (القاموس المحيط)
والهَيْشَرُ: الرِّخْوُ الضعيفُ، ونباتٌ ضعيفٌ، أو كَنْكَرُ البَرِّ، أو شَجَرٌ رَمْلِيٌّ، أو الخَشْخاشُ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :لظّ ولظّة _وهو مشهور _،أي ضم ،ولزم الشيء ،وفي اللغة كذلك .
لظظ (لسان العرب)
لَظَّ بالمكان وأَلَظَّ به وَألَظَّ عليه: أَقام به وأَلَحَّ.
وأَلظَّ بالكلمة: لَزِمها.
والإِلْظاظُ لزُوم الشيء والمُثابرةُ عليه. يقال: أَلْظظت به أُلِظُّ إِلْظاظاً.
اللَّظُّ (القاموس المحيط)
اللَّظُّ: الرجُلُ العَسِرُ المُتَشدِّد،
كاللَّظْلاظِ، واللُّزُومُ، والإِلْحاحُ،
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الطاجين في العامية :أنية من طين مثل الصحن الكبير ،مفلطح، يطهى عليه الخبز ،ومنه في اللغة
طجن (لسان العرب)
الطاجِنُ: المِقْلَى، وهو بالفارسية تابه.
ووجدناها مستعملة بعضها عربية وبعضها معرَّبة، فمن المعرّب قولهم طَجْنَةُ بلد معروف، وقولهم للطابِقِ الذي يُقْلَى عليه اللحم الطاجِنُ، وقَلِيَّةٌ مُطَجَّنة، والعامة تقول مُطَنْجنة. الجوهري: الطَّيْجَنُ والطاجِنُ يُقْلى فيه، وكلاهما معرَّب لأَن الطاء والجيم لا يجتمعان في أَصل كلام العرب.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
الرْفِـيْسْ في العامية أكلة شعبية ،ومنه في اللغة نفس المعنى
رفس (لسان العرب)
الرَّفْسَة: الصَّدْمَة بالرِّجْلِ في الصدر.
ورَفَسَ اللحمَ وغيره من الطعام رَفْساً: دَقَّه، وقيل: كل دَقٍّ رَفْسٌ، وأَصله في الطعام.
والمِرْفَسُ: الذي يُدَقُّ به اللحمُ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العَسلوج في العامية :ساق تخرج وسط بعض النباتات عند كبرها تماما ،ومنه في اللغة كذلك
عسلج (الصّحّاح في اللغة)
العُسْلج بالضم والعُسْلوج: ما لانَ واخضرّ من قُضبان الشجر والكَرْم أوَّلَ ما ينبت.
وقد عَسْلَجَت الشجرةُ: أخرجت عَساليجَها.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
يقال في العامية تعافر :أي تشاجر ،ومنه شيء في اللغة كذلك
عفر (لسان العرب)
العَفْرُ والعَفَرُ: ظاهر التراب، والجمع أَعفارٌ.
وعَفَرَه في التُّراب يَعْفِره عَفْراً وعَفَّره تَعْفِيراً فانْعَفَر وتَعَفَّرَ: مَرَّغَه فيه أَو دَسَّه.
وقال الزمخشري: العِفْر والعِفْريةُ والعِفْرِيت والعُفارِيةُ القوي المُتَشيْطِن الذي يَعْفِر قِرْنَه، والياء في عَفِرِيةٍ وعُفارِيةٍ للإِلحاق بشرذمة وعُذافِرة، والهاء فيهما للمبالغة، والتاء في عِفْرِيتٍ للإِلحاق بِقِنْدِيل.
ويوجد غيره كذلك .



البويرة عندنا ،ولاية من ولايات الجزائر ،رقم 10
البَوْرُ (القاموس المحيط)
والبُوَيْرَةُ: ع كان به نَخْلٌ لبني النَّضيرِ.(هكذا وجد )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية ،مرأة هجّالة أي :مطلقة وبقيت دون زواج ،أما في اللغة فيطلق كذلك على النساء ويراد به البغيّ والسّافلة .
لذى قد يكون من غير الجائز إطلاقه في العامية على النساء بالكلية .والله أعلم
الهجل له معاني عدة،ويقال للرجل كذلك ، منها هذا :
هجل (لسان العرب)
والهَجُول: البَغِيُّ من النساء.
والهَجُول من النساء: الواسعة، وقيل: الفاجِرة؛ وقوله أَنشده ثعلب: عُيون زَهاها الكُحْل، أَما ضَمِيرُها فعَفٌّ، وأَما طَرْفُها فهَجُول قال ابن سيده: عندي أَنه الفاجِر؛ وقال ثعلب هنا: إِنه المطمئن من الأَرض، وهو منه خطأ.(هكذا وجدته )
وهَجَلَتِ المرأَة بعينها ورَمَشَت وغَيَّقَت ورَأْرَأَتْ إِذا أَدارتها بغَمْزِ الرجل.
والهَوْجَل: الرجل الذاهِب في حُمْقِه

وغيره كثير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية كذلك للمرأة اللتي لم تتزوج :بايرة ،وفي اللغة كذلك ،وتقال للرجال
بور (لسان العرب)
الْبَوارُ: الهلاك، بارَ بَوْراً وبَواراً وأَبارهم الله، ورجل بُورٌ
وكذلك الأُنثى، ومعناه هالك. قال أَبو الهيثم: البائِرُ الهالك، والبائر المجرِّب، والبائر الكاسد، وسُوقٌ بائرة أَي كاسدة.
ورجل حائر بائر: يكون من الكسل ويكون من الهلاك.
البَوْرُ (القاموس المحيط)
يَسْتَوِي فيه الاثْنانِ والجَمْعُ والمُؤَنَّثُ،...كالبائِرِ والبائِرَةِ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :الهدرة أي الكلام ،وفي اللغة منه كذلك .
الهَدَرُ (القاموس المحيط)
وهَدَّرَ: صَوَّتَ في غيرِ شِقْشِقَةٍ.
وفي المَثَلِ: "كالمُهَدِّرِ في العُنَّةِ"، يُضْرَبُ لِمَنْ يَصيحُ ويُجَلِّبُ، ولا يُنَفِّذ قولَهُ ولا فِعْلَهُ، كالبَعيرِ يُحْبَسُ في العُنَّةِ، أي الحَظيرة، مَمْنوعاُ من الضِرابِ، وهو يُهَدِّرُ.
وهَدَرَ الحَمامُ يَهْدِرُ هَدْراً وتَهْدَاراً: صَوّتَ،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :شطبة أي غصن ،وفي اللغة منه كذلك .
شطب (الصّحّاح في اللغة)
الشَطْبَةُ: السَعَفَةُ الخضراء الرَطبَةُ، والجمع الشطْبُ.

شطب (لسان العرب)
والشَّطْب، مجزوم: السَّعَف الأَخضر، الرَّطْبُ من جريد النخل، واحدته شَطْبةٌ.
ــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية العكاز أو العكازة ،أي العصا ،وفي اللغة كذلك
عكز (لسان العرب)
العَكْزُ: الائتمامُ بالشيءِ والاهتداءُ به.
والعُكَّازَةُ: عَصاً في أَسفلها زُجٌّ يَتَوَكَّأُ عليها الرجل، مشتق من ذلك، والجمع عَكاكِيزُ وعُكَّازات.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بقال في العامية :دعلايجة أي أرجوحة ،ومنه في اللغة كذلك

دعلج (لسان العرب)
والدَّعْلَجُ الذي يمشي في غير حاجة.والدَّعْلَجَةُ ضرب من المشي.
والدَّعْلَجَةُ التَرَدُّدُ في الذهاب والمجيء.
والدَّعْلَجَةُ لعبة للصبيان يختلفون فيها الجَيْئَةَ والذَّهابَ؛ قال: باتَتْ كلابُ الحَيِّ تَسْنَحُ بَيْننا، يَأْكُلْنَ دَعْلَجَةً، ويَشْبَعُ مَنْ عَفَا ذكر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
النوّار في العامية الأزهار ،وفي اللغة كذلك
نور (لسان العرب)
والنَّوْرُ والنَّوْرَةُ، جميعاً: الزَّهْر، وقيل: النَّوْرُ الأَبيض والزهر الأَصفر وذلك أَنه يبيضُّ ثم يصفر، وجمع النَّوْر أَنوارٌ.
والنُّوّارُ، بالضم والتشديد: كالنَّوْرِ، واحدته نُوَّارَةٌ، وقد نَوَّرَ الشجرُ والنبات. الليث: النَّوْرُ نَوْرُ الشجر، والفعل التَّنْوِيرُ، وتَنْوِير الشجرة إِزهارها.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :داخ أي صرع وأصابه الدوار ،وفي اللغة كذلك
دوخ (لسان العرب)
داخَ يَدُوخُ دَوْخاً: ذَلَّ وخَضَع.
ودَوَّخَ الرجلُ والبعير: ذَلَّله، يائية وواوية.
وفي حديث وَفْد ثَقِيفٍ: أَداخَ العَرَبَ ودانَ له الناسُ أَي أَذَلَّهم؛ وأَدَخْتُه أَنا فداخَ.
ودَوَّخَ المكانَ: جالَ فيه.
ودَوَّخَ الوجعُ رأْسَه: أَداره.


Ѽ♥.. ربـــآااه ..كُن لي عَونًا ..♥Ѽ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.alhan-mareha.com
M!ss Nemu
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : الذين لم يولدوا بعد ، استرداد عمر
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 15/08/2010
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: يقال عندنا في العامية   الخميس 19 ديسمبر 2013, 17:41

يقال في العامية :مصمص أي مضمض فمه ،وفي اللغة كذلك
مصص (لسان العرب)

ومَصْمَصَ الإِناءَ والثوبَ: غَسَلَهما، ومَصْمَصَ فاه ومضْمَضَه بمعنى واحد، وقيل: الفرق بينهما أَن المَصْمَصَة بطرَفِ اللسان وهو دون المَضْمَضَة، والمَضْمَضَةُ بالفمِ كله، وهذا شبيه بالفرق بين القَبْصة والقَبْضة.
وفي حديث أَبي قلابة: أُمِرْنا أَن نُمَصْمِصَ من اللبن ولا نُمَضْمِضَ، هو من ذلك.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :الجلفة أي القشرة ،وفي اللغة كذلك
والجلفة إسم ولاية من ولايات الجزائر
جلف (لسان العرب)
الجَلْفُ: القَشْر. جَلَفَ الشيءَ يَجْلُفُه جَلْفاً: قَشَرَه، وقيل: هو قَشْرُ الجلد مع شيء من اللحم، والجُلْفَةُ: ما جَلَفْت منه، والجَلْفُ أَجْفَى من الجَرْفِ وأَشدُّ اسْتِئصالاً.
والجَلْفُ مصدر جَلَفْت أَي قشَرْتُ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية الزعكة أي الذّيل ،وتطلق ويراد بها الإهانة والإزدراء _وغير ذلك _،وفي اللغة لها معنى .
زعك (مقاييس اللغة)

الزاء والعين والكاف أُصَيلٌ إن صحّ يدلُّ على تلبُّثٍ وحَقارةٍ ولُؤم. يقولون إنَّ الأَزْعَكِيَّ: الرَّجُلُ القصير اللئيم.
وكذلك الزُّعْكُوك. قال الكِسائيّ: يقال للقوم زَعْكة، إِذا لَبِثُوا ساعةً.
والزَّعاكيك من الإبل: المتردِّدَة الَخَلْق، الواحدة زُعْكُوك.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :بيض مارج أي فاسد .
ومن معاني مارج في اللغة الفساد والإختلاط والإلتباس
مرج (لسان العرب)
ومَرِجَ الأَمرُ مَرَجاً، فهو مارِجٌ ومَرِيجٌ: الْتَبَسَ واخْتلَط.
ومَرِجَتْ أَماناتُ الناس: فسدت.
ومَرِجَ الدِّينُ والأَمرُ: اخْتَلَطَ واضْطَرَبَ؛ ومنه الهَرْجُ والمَرْجُ.والمَرَجُ: الفِتْنَةُ المُشْكِلةُ.
والمَرَجُ: الفسادُ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في العامية الكبّة أي إسطوانة الخيط أو الخيط يلف مثل الكرة /
كبب (لسان العرب)

والكُبُّ الشيءُ الـمُجْتَمِعُ من ترابٍ وغيره.
وكُبَّةُ الغزل: ما جُمِعَ منه، مشتق من ذلك. الصِّحاح: الكُبَّةُ الجَرَوْهَقُ من الغزلِ، تقول منه: كَبَبْتُ الغَزل أَي جَعَلْته كُبَباً. ابن سيده: كَبَّ الغَزْلَ: جَعَله كُبَّةً.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الصفّاح في العامية حجارة مصفحة ،وفي اللغة:
صفح (لسان العرب)

والصفائح: حجارة رِقاقٌ عِراض، والواحد كالواحد.
والصُّفَّاحُ، بالضم والتشديد: العَرِيضُ؛ قال: والصُّفَّاح من الحجارة كالصَّفائح، الواحدة صُفَّاحة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عسّاس في اللغة الحارس ،وله في اللغة المعنى .
عَسَّ (القاموس المحيط)
عَسَّ عَسّاً وعَسَساً
واعْتَسَّ: طافَ بالليل، وهو نَفْضُ اللَّيْلِ عن أهْل الرِّيبَةِ، وهو عاسٌّ
وفي المَثَلِ: "كَلْبٌ اعْتَسَّ خَيْرٌ من كَلْبٍ رَبَضَ".
والعَسوسُ: الذِّئْبُ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :الغرقة أي الوحل والطين ،وله شيئ من المعنى في اللغة .
غَرِقَ (القاموس المحيط)
والغَرِقَةُ، كفَرِحَةٍ: أرْضٌ تَكونُ في غايَةِ الرِّيِّ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :العجار ،وهو مثل النقاب ،تلبسه النساء ،مشتهر في دول المغرب العربي .وله في اللغة معنى كذلك.
عجر (لسان العرب)

والمِعْجَر والعجِارُ: ثوب تَلُفُّه المرأَة على استدارة رأْسها ثم تَجَلَّبَبُ فوقه بجلِبابِها، والجمع المَعاجرُ؛ ومنه أُخذ الاعَتِجارُ، وهو لَيُّ الثوب على الرأْس من غير إِدارة تحت الحنَك.
وفي بعض العبارات: الاعْتِجارُ لَفُّ العمامة دون التَّلَحِّي.
والمِعْجر والمَعاجِرُ: ضرب من ثياب اليمن.


يقال عندنا في العامية :الغمالة أي الرطوبة وسوادها الذي يحدث على الكتان والطعام والورق والخشب وغيرها من الأشياء ،وله في اللغة المعنى .
غَمَلَ (المعجم الوسيط)
النباتُ ـُ غَمْلاً: ركب بعضه بعضاً فبلِي وعَفِن. وـ الأمرَ: ستره. وأخفاه. وـ فلاناً: غطّاه بالثياب ليعرق. وـ البُسْرَ: غطّاه ليطيب. وـ الأديمَ: لفَّه ودفنه في الرمل حتّى ينتن ويسترخي وينفسخ عنه صوفه إذا جذب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :تحلج الطعام _الكسكس_،الحليج أحد مراحل تحضير الكسكس _الفتيل _وهو تمرير الأيدي يمينا ويسارا فوق الدقيق حتى تتكون حبيبات الكسكس ،وله معنى في اللغة
حلج (تاج العروس)
" والحَلُوجُ " كصَبُورٍ " البَارِقَةُ من السَّحَابِ وتَحَلُّجُهَا : اضْطِرابُهَا وتَبَرُّقُهَا " من الحَلْجِ وهو الحَرَكَةُ والاضْطِرَابُ
ومما يستدرك عليه _شمر _ هكذا في القاموس : الحَلْجُ : المَرُّ السَّريع وفي حديث المغيرة : حتّى تَرَوْهُ يَحْلِجُ في قومِه " أَي يُسْرِع في حُبّ قومِه ويروى بالخاءِ . وفي نوادر الأَعْرَاب : حَجَنْتُ إِلى كذا حُجُوناً وحاجَنْتُ وأَحْجَنْتُ وأَحْلَجْتُ وحَالَجْتُ ولا حَجْتُ ولَحَجْتُ لُحُوجاً وتَفسيره : لُصُوقُك بالشَّىْءِ ودُخُولُك في أَضْعَافه.
حَلَجَ (المعجم الوسيط)
السَّحابُ ـُِ حَلْجاً: أمطر. وـ القطنَ حَلْجاً، وحِلاجة: خَلَّصَه من بَذْرِه. فهو محلوج، وحَلِيج. وـ الخُبْزَةَ: دَوَّرها.( الحِلاجةُ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الكنّة أي امرأة الإبن ،ولها في اللغة المعنى
كنن (لسان العرب)
والكَنَّةُ بالفتح امرأَة الابن أَو الأَخ والجمع كَنائِنُ....إلخ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في العامية الدرابل =الثياب الرثة والمهترئة،وفي اللغة لها المعنى
دربل (تاج العروس)
الدَّرْبَلَةُ : ضَربٌ مِن المَشْيِ . قال ابنُ الأعرابيّ : هو ضَربُ الطَّبلِ وقد دَربَلَ
ومما يُسْتَدرَك عليه : الدِّرْبالَةُ بالكسر : ثَوبٌ خَشِنٌ يَلْبَسُه الشَّحّاذُون وبه كَنَوْا أبا دِرْبالَةَ وهي عامِيةٌ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية :مزوّق اي محسّن ومنمّق ومجمّل ،وفي الغة كذلك
زوق (لسان العرب)
الزَّاوُوق الزِّئْبَق قال ابن المظفر أهل المدينة يسمون الزِّئْبَق الزَّاووق ويدخل الزِّئبَق في التصاوير ولذلك قالوا لكل مُزَيَّنٍ مُزَوَّق الجوهري قد يقع في التَّزاوِيق لأنه يُجْعَل مع الذهب على الحديدة ثم يُدْخَل في النار فيذهب منه الزِّئبَق ويبقى الذهب ثم قيل لكل مُنَقَّش مُزوَّق وإن لم يكن فيه الزِّئبَق والمُزَوَّق المزيَّن به ثم كثر حتى سمي كل مُزَيَّنٍ بشيء مُزَوَّقاً وكلام مُزَوَّق مُحَسَّن
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية عندنا :تكّك السروال أي قام بتضييقه وإخاطته حسب الخصر ،ومنه في اللغة المعنى
تكك (تاج العروس)
والتِّكَّهُ بالكسرِ : رِباطُ السَّراوِيلِ قالَ ابنُ دُرَيْد : لا أَحْسَبُها إِلاَّ دَخِيلاً وِإن كانُوا قد تَكلمُوا بِهَا قَدِيماً تِكَكٌ كعِنَبٍ . قال : واسْتَتَكَّ التكَّةَ أي : أَدْخَلَها فيه أي في السراوٍيل وفي الأَساسِ : هو يستَتِكُّ بالحَرِيرِ : أي يتَّخِذُ منه تِكَّة
والمِتَكُّ كمِصَك بكسر الميمِ : ما تُدْخِلُ به التِّكَّةَ في السَّراوِيلِ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الضناية _للمرأة _أي الإنجاب و الولادة ،وفي اللغة كذلك :
ضنا ( الصحاح في اللغة)
ضَنَتِ المرأة ضَناءً ممدودٌ: كثُر ولدها؛ يهمز ولا يهمز. أبو عمرو: الضَنْوُ: الولد، بفتح الضاد وكسرها بلا همز.والضَنا:المرض؛
ضنا (لسان العرب)
...وضنَت المرأَةُ تَضْني ضَنىً وضَناءً ممدود كَثُرَ ولَدُها يُهْمَزُ ولا يُهمز وقال غيره ضَنَت المرأَةُ تَضْنُو وتَضْني ضَنىً إذا كثُرَ ولَدُها وهي الضانِيَة وقيل ضَنَت وضَنَأَتْ وأَضْنأَتْ إذا كثُرَ أَولادُها أَبو عمرو الضِّنْءُ الوَلَدُ مهموزٌ ساكِنُ النونِ وقد يقال الضَّنءُ قال أَبو المُفَضَّل أعرابيٌّ من بني سَلامة من بني أَسَد قال الضَّنْءُ الوَلَد ....
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :مڨهوم (مقهوم) أي التخمة وعدم تشهّي النفس الطعام ،وفي اللغة كذلك
قهم (لسان العرب)
القَهِمُ القليل الأَكل من مرض أَو غيره وقد أَقْهَمَ عن الطعام وأَقْهى أي أَمْسَكَ وصارلا يشتهيه
قَهِمَ (المعجم الوسيط)
ـَ قَهَماً: قلَّت شهوته للطّعام من مرض أو غيره. فهو قَهِم.( أقْهَمَ ) عن الشيء: كرهه. وـ عن الطَّعام أو الشراب: لم يشتهه. وـ السماءُ: انقشع عنها الغيم. وـ في الشيء: أغمض فيه.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال في العامية عندنا :حاجة رهيفة أي دقيقة ورقيقة وضعيفة ..إلخ ،وفي اللغة كذلك
ومنه مرهف الحس
رهف (تاج العروس)
رَهَفَ السَّيْفَ كَمَنَعَ يَرْهَفُهُ رَهْفَا : رَقَّقَه كَأَرْهَفَهُ فهو مُرْهَفٌ ومَرْهُوفٌ قد رَهُفَ ككَرُمَ رَهَافَةً ورَهَفَاً : دَقَّ هكذا في النُّسَخِ وفي بعضٍ : رَقَّ ولَطُفَ وشاهِدُ الرَّهَفَ بمعنَى الرِّقَّةِ واللُّطْفِ
أَنْشَدَ ابنُ الأَعْرَابِيِّ :
" حَوْرَاءُ فِي أُسْكُفِّ عَيْنَيْهَا وَطَفْ
" وفي الثَّنَايَا الْبِيضِ مِنْ فِيهَا رَهَفْ من المَجَازِ : فَرَسٌ مُرْهَفٌ كَمُكْرَمٍ : أَي خَامِصُ البَطْنِ لاَحِقُهُ مُتَقَارِبُ الضُّلُوعِ قال ابنُ دُرَيْدٍ : وهو عَيْبٌ . قال والرُّهَافَةُ كَثُمَامَةٍ : ع زَعَمُوا . وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْه : الرَّهْفُ بالفَتْحِ : الرِّقَّةُ واللُّطْفُ لُغَةٌ في التَّحْرِيكِ كما في المُحْكَمِ . وَرَجلٌ مَرْهُوفٌ البَدَنِ : أي لَطِيفُ الجِسْمِ رَقِيقُةُ وهو مَجَازٌ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :أنده الدابّة أي إضربها وأشر عليها لتمشي وتتحرّك ،وفي اللغة كذلك ،ومنه:بالعامية كذلك ولد يتندّه أي يطيع الأوامر ...إلخ
نده (لسان العرب)
النَّدْهُ الزَّجْرُ عن كل شيء والطرد عنه بالصِّياح وقال الليث النَّدْهُ الزجر عن الحَوْض وعن كل شيء إذا طُرِدَتِ الإبلُ عنه بالصياح.
قال ابن الأَثير والنَّدْهُ الزجر بِصَه ومَه ونَدَهَ الإبلَ يَنْدَهُها نَدْهاً ساقها وجمعها ولا يكون إلا للجماعة منها وربما اقْتاسُوا منه للبعير وقال أَبو زيد يقال للرجل إذا رأَوْهُ جَريئاً على ما أَتى أَو المرأَةِ إِحْدَى نَوادِهِ البَكْرِ والنَّدْهَة والنُّدْهَةُ بفتح النون وضمها الكثرة من المال.


Ѽ♥.. ربـــآااه ..كُن لي عَونًا ..♥Ѽ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.alhan-mareha.com
M!ss Nemu
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : الذين لم يولدوا بعد ، استرداد عمر
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 15/08/2010
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: يقال عندنا في العامية   الخميس 19 ديسمبر 2013, 17:42


يقال عندنا في العامية الصرّ _بفتح الصاد _ أي شدة البرد تصيب الأيدي والأقدام ،وفي اللغة كذلك
صَرَّ (المعجم الوسيط)
( الصِّرُّ ): شِدَّة البَرْد. ويقال: ريح صِرّ، وريح فيها صِرّ: شديدة البرد. وفي التنزيل العزيز: {كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الخذمي أي الخنجر أو الموس ،يستعمل عادة لتقطيع اللحم ،وفي اللغة له المعنى .
خذم (لسان العرب)
...والخَذْمُ سرعة القطع خَذَمَةُ يَخْذِمُه خَذْماً أَي قطعه
...والمِخْذَمُ: السيق القاطع. وسيف خَذِمٌ وخَذُومٌ ومِخْذَمٌ: قاطع.
ومِخْذَمٌ ورَسُوبٌ: اسمان لسَيْفَي الحرثِ بن أَبي شَمِرٍ، وعليه قول عَلْقَمَةَ:
مظاهِرُ سِرْبالَيْ حَديدٍ، عليهما عَقِيلا سُيوفٍ: مِخْذَمٌ ورَسُـوبُ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية بعج أي شق البطن وبقره ،وفي اللغة كذلك
بعج: بَعَجَ بَطْنَه بالسكين يَبْعَجُه بَعْجاً، فهو مَبْعُوجٌ وبَعِيجٌ، وبَعَّجه: شَقَّهُ فزال ما فيه من موضعه وبدا متعلقاً. قال أَبو ذؤَيب: فذلك أَعْلَى مِنْكَ فَقْداً لأَنه كريمٌ، وَبَطْنِي بالكرامِ بَعِيجُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية شوّط الشيئ أي مرره على النار دون طهيه أو إحراقه ،ومنه شوّط السابل أي أحرق مافيها من شعيرات زائدة ،وفي اللغة كذلك
شوط (تاج العروس)
...وقالَ الكِلابِيُّ : شَوَّطَ القِدْرَ وشَيَّطَها إذْ أَغْلاها . وقالَ ابن عَبَّادٍ : شَوَّطَ اللَّحْمَ وشَيَّطَه : أَنْضَجَه هَكَذا نَقَلَهُ عنه الصَّاغَانِيّ وسَيَأْتِي أنَّ تَشْيِيطَ اللَّحْمِ وتَشْويطَه هو : أنْ يُدَخِّنَه ولا يُنْضِجَه . وشَوَّطَ الصَّقيعُ النَّبْتَ : أَحْرَقَه وكَذلِكَ الدَّواءُ تَذُرُّه عَلَى الجُرْحِ . وتَشَوَّطَ الفَرَسَ إِذا أَدامَ طَرْدَه إِلَى أنْ أَعْيا ولَغَبَ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :نكع الصبي أي رضع من أمه ،وله في اللغة المعنى
نكع (تاج العروس)
.....ونَكَعَ الماشِيَةَ يَنْكَعُهَا نَكْعاً وتَنْكَاعاً بفَتْحِهِما : جَهَدَها حَلْباً وهُوَ أنْ يَضْرِبَ ضَرْعَها لتَدِرَّ وكذلكَ نَكَّعَهَا كما تَقَدَّمَ

لسان العرب
...وذكر في ترجمة لكع: ولَكَعَ الرجلُ الشاةَ إِذا نَهَزَها، ونكَعَها إِذا فعل بها ذلك عند حَلْبِها، وهو أَن يضرب ضَرْعَها لِتَدِرَّ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية واحد شارف أي كبير في السن ،تقال للإنسان والحيوان ،وفي اللغة كذلك
شرف ( الصحاح في اللغة)
والشارِفُ: المُسِنَّةُ من النوق، والجمع الشُرْفُ. ويقال: سهمٌ شارِفٌ، إذا وُصِفَ بالعِتْقِ والقِدَمِ. قال أوس بن حجر: يُقَلِّبُ سهماً راشَهُ بِمَـنـاكِـبِ ظُهارٍ لُؤَامٍ فهو أَعْجَفُ شارفُ
شرف (تاج العروس)
...... الشُّرْفُ : جَمْعُ شَارِفٍ وهي النَّاقَةُ الهَرِمَةُ ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية عن حال شخص مصاب أو فقير الخ ...:يشف ،يدعوا للشفقة ،أو منكسر الهيئة ،وغيره من المعاني ،وله في اللغة المعنى
شفف (تاج العروس)
وشَفَّ جِسْمُهُ يَشِفُّ شُفُوفاً : إِذا نَحَلَ مِن هَمٍّ ووَجْدٍ
وشَفَّهُ الْهَمُّ : هَزَلَهُ يَشِفُّه شَفًّا نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ وزادَ غيرُه : وأَضْمَرَهُ حتى دَقَّ ومنه قَوْلُ العَرْجِىِّ :
إِنِّي امْرُؤٌ لَجَّ بِي حُبٌّ فأَحْرَجَنِي ... حتى بَلِيتُ وحتى شَفَّنِي السَّقَمُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :ملص الشيئ اي إنفلت من اليد وزلق ، أوغيرها ،وفي اللغة كذلك .
ملص (مختار الصحاح)
م ل ص : المَلَصُ بفتحتين الزلق و انْمَلَصَ الشيء أفلت
ملص (لسان العرب)
أَمْلَصَت المرأَةُ والناقةُ وهي مُمِلصٌ رمَتْ ولدها لغير تمام والجمع مَمالِيصُ
وكل ما زَلِقَ من اليد أَو غيرها فقد مَلِصَ مَلَصاً قال الراجز يصف حبل الدلو فَرَّ وأَعْطاني رِشاءً مَلِصا كذَنَبِ الذِّئْب يُعَدّى هَبَصا ويروى يُعَدّى القَبَصا يعني رَطْباً يزلق من اليد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :الدماس أي شدة الظلام بالليل ،وفي اللغة كذلك .
دمس (تاج العروس)
دَمَسَ الظَّلامُ يَدْمِسُ بالكَسْرِ ويَدْمُسُ بالضَّمِّ دُمُوساً كقُعُودٍ : اشْتَدَّ . ولَيْلٌ دَامِسٌ إِذا أَظْلَمَ . وقيل : اشْتَدَّ وقد دَمَسَ يَدْمِسُ ويَدْمُسُ دَمْساً ودُمُوساً . إِذا اخْتَلَطَ ظَلاَمُه .
دمس (لسان العرب)
دَمَس الظلامُ وأَدْمَسَ وليلٌ دامسٌ إِذا اشتدّ وأَظلم وقد دَمَسَ الليل يَدْمِسُ ويَدْمُسُ دَمْساً ودُمُوساً وأَدْمَسَ أَظل



يقال عندنا في العاميّة :قلّث أي خلط الأشياء مع بعضها ،وفي اللغة كذلك
غَلَثَ (المعجم الوسيط)
الشيءَ بالشيء ـِ غَلْثاً: خلطه به. يقال: غلث الحنطة بالشعير، واللبن بالماء.( غَلِثَ ) في الحرب ـَ غَلَثاً: اشتدّ فيها. فهو غَلِث. وـ بالشيء: لزمه. يقال: غلث الذئبُ بالغنم: إذا لزمها يفترسها
غلث (لسان العرب)
الغَلْثُ الخَلْطُ وفي المحكم الغَلْثُ خَلطُ البُرِّ بالشعير أَو الذُّرة وعَمَّ به بعضُهم غَلَثَه يَغْلِثُه بالكسر غَلْثاً فهو مَغْلُوثٌ وغَلِيثٌ واغْتلَثه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العاميّة :نشّح الماء أي شربه كلّه ومصّه،وكذلك في اللغة ،ويراد به كذلك عكس المعنى ،وهو متعلّق بالشرب .
نشح (لسان العرب)
نَشَحَ الشاربُ يَنْشَحُ نَشْحاً ونُشُوحاً وانْتَشَح إِذا شرب حتى امتلأَ وقيل نَشَحَ شَرب شُرْباً قليلاً دون الريّ قال ذو الرمة فانْصاعتِ الحُقْبُ لم تَقْصَعْ صَرائِرَها وقد نَشَحْنَ فلا رِيٌّ ولا هِيمُ
نشح ( الصحاح في اللغة)
نَشَحَ نَشْحاً ونُشوحاً: شرب دون الريّ. والنَشوحُ بالفتح: الماء القليل.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :لبد في الأرض أي استلقى على الأرض ولصق بها مختبأ،ومنه:_ تلبّد _أي اختبأ،وفي اللغة كذلك .
لبد (تاج العروس)
ولُبَّادَي بالضمّ والتشديد ويُخَفَّفُ عن كُراع : طائِرٌ على شَكْلِ السُّمَانَي إِذا أَسَفَّ على الأَرْضِ لَبِدَ فلم يَكَدْ يَطِير حتى يُطَارَ وقيل : لُبَّادَي : طائر يُقَالُ له : لُبَادَي الْبُدِي لا تَطِيري ويُكَرَّرُ حتَّى يَلْتَزِقَ بالأَرْض فيُؤْخَذَ
وَتَلَبَّدَ الشَّعَرُ والصُّوفُ ونَحْوُه كالوَبرِ كالْتَبَدَ : تَدَاخَلَ ولَزِقَ بَعضُه ببعْضٍ وفي التهذيب : تَلَبَّدَ الطائر بالأرْضِ أَي جَثَمَ عَلَيْهَا وكُلُّ شَعَرٍ أَو صُوفٍ مُتَلَبِّدٍ وفي بعض النسخ ملْتَبِد أَي بعضُه على بعْضٍ فهو لِبْدٌ
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
يتبع بحول الله



Ѽ♥.. ربـــآااه ..كُن لي عَونًا ..♥Ѽ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.alhan-mareha.com
M!ss Nemu
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : الذين لم يولدوا بعد ، استرداد عمر
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 15/08/2010
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: يقال عندنا في العامية   الخميس 19 ديسمبر 2013, 17:44


يقال عندنا في العامية :حتّت ،الطين مثلا ، أي فركه وقشّره من الثياب ،وفي اللغة كذلك. _وليس هو نحت _
حتت (تاج العروس)
حَتَّهُ أَي الشَّيْءَ عن الثَّوْب وغيرِه يَحُتُّهُ حَتًّا : فَرَكَهُ وقَشَرَهُ فانْحَتَّ وتَحَاتَّ . واسْمُ ما تَحاتَّ منه : الحُتاتُ كالدُّقاق . وهذا البِناءُ من الغالب على مثل هذا وعامَّتُه بالهَاءِ . وكُلُّ ما قٌشِرَ فقد حُتَّ
حتت (لسان العرب)
الحَتُّ فَرْكُكَ الشيءَ اليابسَ عن الثَّوْب ونحوه حَتَّ الشيءَ عن الثوب وغيره يَحُتُّه حَتًّا فَركَه وقَشَره فانْحَتَّ وتَحاتَّ واسمُ ما تَحاتَّ منه الحُتاتُ كالدُّقاقِ وهذا البناء من الغالب على مثل هذا وعامَّتِه الهاءُ وكلُّ ما قُشِرَ فقد حُتَّ
ـــــــــــــــــ

يقال عندنا في العامية :سدّى أي نسج ،وتقال عن الزرابي والبساطات وليس الثياب ،وهي السدوة ،وله في اللغة المعنى
سدا (لسان العرب)
....منه أَسْدَيْتُ الثوبَ وأَسْتَيْته وسَدى الثوبَ يَسْدِيه وسَتاهُ يَسْتيه ويقال ما أَنت بلُحْمة ولا سَداةٍ ولا سَتاةٍ يُضرَب مثلاً لمن لا يَضُر ولا ينفع وأَنشد شمر فما تأْتُوا يكنْ حسناً جميلاً وما تَسْدُوا لمَِكْرُمةٍ تُنيرُوا يقول إذا فعلتم أَمراً أَبْرَمْتُموه الأَصمعي الأُسْديُّ والأُسْتيُّ سَدى الثوب وقال ابن شميل أَسْدَيتُ الثوب بسَداهُ وقال الشاعر إذا أَنا أَسْدَيْتُ السَّداةَ فأَلْحِما ونِيرا فإنِّي سوف أَكْفِيكُما الدّما وإذا نَسَج إنسانٌ كلاماً أَو أَمراً بين قومٍ قيل سَدَّى بينهم والحائكُ يُسْدي الثوبَ ويَتَسَدّى لنفسه وأَما التسدية فهي له ولغيره وكذلك....

سَدَا (المعجم الوسيط)
( السَّدَى ) من الثوبِ: خِلاف اللُّحمَةِ، وهو ما يمدُّ طولاً في النسيج
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في بعض الأماكن :الطابونة أي الموقد أو الكانون كما هو معروف ،وله أصل في اللغة
طَبَنَ (المعجم الوسيط)
النارَ ـِ طَبْناً: دفنها في الطابون لكيْلا تطفأ
طبن ( الصحاح في اللغة)
الطَبَنُ بالتحريك: الفطنةُ
وطَبَنْتُ النار: دفنتُها لئلا تطفأ؛ وذلك الموضع الطابونُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :دشّش ،الفول مثلا اي دق حبوبه وكسّرها ،وله في اللغة المعنى
دشش (تاج العروس)
الدَّشُّ أَهمَلَه الجَوْهَرشيُّ وقالَ ابنُ الأَعْرَابِيّ : هو السَّيْرُ . وقالَ اللَّيْثُ : الدَّشُّ : اتِّخَاذُ الدَّشِيشَةِ وهُوَ حَسْوٌ يُتَخَذُ مِنْ بُرٍّ مَرْضُوضٍ لُغَةٌ في الجَشِيشَةِ وقَالَ الأَزْهَرِيّ : ليست بِلُغَةٍ ولكِنّها لُكْنَةٌ . وممّا يُسْتَدْرَك عليه : الدَّشُّ : كَثْرَةُ الكَلامِ يُقَالُ : فلانٌ يَدشُّ وهو كِنايةٌ . والدَّشّاشُ : من يَرُضُّ الحُبُوبَ ويُقَالُ : حَبٌّ مَدْشُوشٌ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يقال عندنا في العامية "النِّيرة وهي إحدى أدوات النسّاج يمررها في المنسج ،وتطلق كذلك على مسافة يتخّذها الحصّاد ويمضي خلالها إلى أن ينتهي إلى طرف الحصاد ثم يعود بأخرى ،ولها في اللغة المعنى ،ولها معاني عدة.
نير (تاج العروس)
النِّيرُ بالكسْر : القَصَبُ والخُيوطُ إذا اجتمعَتْ
نير (لسان العرب)
والنِّيْرَةُ أَيضاً من أَدوات النَّسَّاج يَنْسجُ بها وهي الخشبة المعترضة ويقال للرجل ما أَنتَ بِسَتَاةٍ ولا لُحْمَةٍ ولا نِيرَةٍ يضرب لمن لا يضر ولا ينفع
والطُّرَّةُ من الطريق تسمَّى النِّير تشبيهاً بنِيرِ الثوب وهو العَلَمُ في الحاشية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يقال عندنا في العامية وصفا :قاسح ويراد به الشدّة والزيادة على المعتاد كاللون و الذوق والطبع والبرد مثلا ،وغيرها ،وفي اللغة كذلك :
قسح (تاج العروس)
قَسَحَ الشّيءُ كمَنَعَ قَسَاحةً بالفتح وقُسُوحَةً بالضَّمّ : صَلُبَ . وقَسَحَ الرّجُلُ : أَنعظَ أَو كَثُرَ إِنعاظُه يَقْسًح قُسُوحاً كأَقْسَحَ من باب الإِفْعَال وفي بعض النُّسخ كاقتسح من باب الافتعال
ورُمْحٌ قاسِحٌ : صُلبٌ شديدٌ
قسح (لسان العرب)
القَسْحُ والقُساحُ والقُسوحُ بقاء الانعاظ وقيل هو شدّة الانعاظ ويُبْسُه
والقُسوحُ اليُبْسُ وقَسَحَ الشيءُ قَساحةً وقُسوحةً إِذا صَلُبَ
ــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :همد أي خَفَتَ وزال ضجيجه وهَفَتَ وسكن ...إلخ ،وفي اللغة كذلك
همد (لسان العرب)
الهَمْدَةُ السَّكْتةُ هَمَدَتْ أَصواتُهم أَي سكَنَتْ
وهَمَدَتِ النارُ تَهْمُدُ هُمُوداً طُفِئَتْ طُفُوءاً وذهبت البتة فلم يَبِنْ لها أَثَر وقيل هُمُودُها ذَهابُ حرارتِها........
هَمَدَ (المعجم الوسيط)
الشيءُ ـُ هَمْداً، وهُمُوداً: خمد وضعف. يقال: همدت النارُ: انطفأت، أو ذهبت حرارتها. وهمد الرّجلُ: مات......
همد ( الصحاح في اللغة)
والهَمْدَةُ: السكتة. وهَمَدَ الثوبُ يَهْمُدُ هُموداً: بَلِيَ. وأَهْمَدَ في المكان: أقام.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :دنّڨ أي أنظر وأبصر ،وله في اللغة المعنى
دنق (تاج العروس)
والتَّدْنِيقُ : إدامَةُ النَّظَرِ إِلى الشَّيْءَ مثلُ التَّرْنِيقِ يُقال : دَنَّقَ إِليه النَّظَر ورَنَّقَ وكذلِك النَّظَرُ الضَّعِيفُ كما في الصِّحاح .
وقال أَبو زَيْدٍ : من العُيونِ : الجاحِظَةُ والظاهِرَةُ والمُدَنِّقَة وهو سَواءٌ وهو خُروجُ العَيْنِ وظُهورُها
فلانٌ مُدَنق : إَذا كانْ يُداقَُّ النَّظَرَ في مُعامَلاتِه ونَفَقاتِه ويَسْتَقْصى . وقالَ الأَزْهرِىُّ : التَّدْنِيقُ والمُداقَّةُ والاسْتِقْصاءُ : كِنايات عن البُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يقال عندنا في العامية "النِّيرة وهي إحدى أدوات النسّاج يمررها في المنسج ،وتطلق كذلك على مسافة يتخّذها الحصّاد ويمضي خلالها إلى أن ينتهي إلى طرف الحصاد ثم يعود بأخرى ،ولها في اللغة المعنى ،ولها معاني عدة.
نير (تاج العروس)
النِّيرُ بالكسْر : القَصَبُ والخُيوطُ إذا اجتمعَتْ
نير (لسان العرب)
والنِّيْرَةُ أَيضاً من أَدوات النَّسَّاج يَنْسجُ بها وهي الخشبة المعترضة ويقال للرجل ما أَنتَ بِسَتَاةٍ ولا لُحْمَةٍ ولا نِيرَةٍ يضرب لمن لا يضر ولا ينفع
والطُّرَّةُ من الطريق تسمَّى النِّير تشبيهاً بنِيرِ الثوب وهو العَلَمُ في الحاشية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يقال عندنا في العامية وصفا :قاسح ويراد به الشدّة والزيادة على المعتاد كاللون و الذوق والطبع والبرد مثلا ،وغيرها ،وفي اللغة كذلك :
قسح (تاج العروس)
قَسَحَ الشّيءُ كمَنَعَ قَسَاحةً بالفتح وقُسُوحَةً بالضَّمّ : صَلُبَ . وقَسَحَ الرّجُلُ : أَنعظَ أَو كَثُرَ إِنعاظُه يَقْسًح قُسُوحاً كأَقْسَحَ من باب الإِفْعَال وفي بعض النُّسخ كاقتسح من باب الافتعال
ورُمْحٌ قاسِحٌ : صُلبٌ شديدٌ
قسح (لسان العرب)
القَسْحُ والقُساحُ والقُسوحُ بقاء الانعاظ وقيل هو شدّة الانعاظ ويُبْسُه
والقُسوحُ اليُبْسُ وقَسَحَ الشيءُ قَساحةً وقُسوحةً إِذا صَلُبَ
ــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :همد أي خَفَتَ وزال ضجيجه وهَفَتَ وسكن ...إلخ ،وفي اللغة كذلك
همد (لسان العرب)
الهَمْدَةُ السَّكْتةُ هَمَدَتْ أَصواتُهم أَي سكَنَتْ
وهَمَدَتِ النارُ تَهْمُدُ هُمُوداً طُفِئَتْ طُفُوءاً وذهبت البتة فلم يَبِنْ لها أَثَر وقيل هُمُودُها ذَهابُ حرارتِها........
هَمَدَ (المعجم الوسيط)
الشيءُ ـُ هَمْداً، وهُمُوداً: خمد وضعف. يقال: همدت النارُ: انطفأت، أو ذهبت حرارتها. وهمد الرّجلُ: مات......
همد ( الصحاح في اللغة)
والهَمْدَةُ: السكتة. وهَمَدَ الثوبُ يَهْمُدُ هُموداً: بَلِيَ. وأَهْمَدَ في المكان: أقام.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقال عندنا في العامية :دنّڨ أي أنظر وأبصر ،وله في اللغة المعنى
دنق (تاج العروس)
والتَّدْنِيقُ : إدامَةُ النَّظَرِ إِلى الشَّيْءَ مثلُ التَّرْنِيقِ يُقال : دَنَّقَ إِليه النَّظَر ورَنَّقَ وكذلِك النَّظَرُ الضَّعِيفُ كما في الصِّحاح .
وقال أَبو زَيْدٍ : من العُيونِ : الجاحِظَةُ والظاهِرَةُ والمُدَنِّقَة وهو سَواءٌ وهو خُروجُ العَيْنِ وظُهورُها
فلانٌ مُدَنق : إَذا كانْ يُداقَُّ النَّظَرَ في مُعامَلاتِه ونَفَقاتِه ويَسْتَقْصى . وقالَ الأَزْهرِىُّ : التَّدْنِيقُ والمُداقَّةُ والاسْتِقْصاءُ : كِنايات عن البُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يتبع بحول الله .





Ѽ♥.. ربـــآااه ..كُن لي عَونًا ..♥Ѽ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.alhan-mareha.com
Timizu
× الرقابة
× الرقابة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : مانجا نيفرلاند الموعودة وسيراف النهاية و دي جراي مان..... الخ .كثير مستمرات *^*
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 05/04/2013
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: يقال عندنا في العامية   الأحد 09 مارس 2014, 19:48

مرحبا
كيفكي؟
موضوع جميل جدا قراءت قليلا منه
لانه طويل جدا
ساعود واكمل


شكرا لكي


توقيعي .  يؤيؤ

لـآ تبقي طعاماً ما بالثلاجة ؛ لتتناوله لــاحقاً 
لأنه وبكــل بــساطهة سيختفي للأبد ناوي  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
M!ss Nemu
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : الذين لم يولدوا بعد ، استرداد عمر
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 15/08/2010
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: يقال عندنا في العامية   الأحد 09 مارس 2014, 19:50

اهلا بك بتمنى فعلاً ترجعي و تكملي قراءته


Ѽ♥.. ربـــآااه ..كُن لي عَونًا ..♥Ѽ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.alhan-mareha.com
Tobitsu !
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : -مانجا اكاديميتي للابطال
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 09/11/2013
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: يقال عندنا في العامية   الأربعاء 01 أبريل 2015, 00:44


بسم الله الرحمن الرحيم،،السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيفك؟اخبارك؟امورك؟ان شاء الله تمام وبالف خير
ماشاء الله موضوع رائع و منسق استفدت من اوله
لانه فعلا طويل جدا :( للاسف .. 
 شششكرا لك و في امان الله 


 -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.alhan-mareha.com
Rineo
¬ ڪبار الشخصيات ★
avatar

التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 18/08/2016
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: يقال عندنا في العامية   الثلاثاء 25 أكتوبر 2016, 05:14

موضوع جميل شكرــآا لكِ ~
فعلــآا طويل جدــآا لكن شكرــآا على المعاومــآات المفيده



..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
M!ss Nemu
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : الذين لم يولدوا بعد ، استرداد عمر
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 15/08/2010
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: يقال عندنا في العامية   الثلاثاء 25 أكتوبر 2016, 18:51

شُكرآ لك على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.alhan-mareha.com
 
يقال عندنا في العامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA :: أكادميـة اللغات :: 日本人 / لُغاتي, :: اللغة العربية ,-
انتقل الى: