منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA


الرسم ، الكتب ، المانغا و الأنمي ، المؤلفات ، القصص و الروايات
 
الرئيسيةملتقى البناتالأحداثبحـثالمنشوراتالأعضاءمكتبة الصوراليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ومضات على الطريق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
موسيقـﮯ هآدئـۃ | ʃ
¬ بداية تألق #
avatar

التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 23/07/2013
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: ومضات على الطريق    الأربعاء 24 يوليو 2013, 13:46

"هلمّ إلى ذگر آلصآلحين وگفآنآ ذگرآً للطآلحين"

لقد
أصپحنآ في هذه آلأيآم نُگثر من آلحديث عن أهل آلپآطل وآلفچور ونسمع گلآم
آلدعآة إلى آلفسآد ونشر آلفآحشة پين آلمسلمين ونستمتع پمعرفة أخپآر آللآهين
وآلغآفلين پل ونتشوق ونتلهف إلى رؤيتهم وآلحديث معهم وعنهم وگأنهم ملآذنآ
وقرة أعيننآ ولذآ رأينآ آلگثير من أپنآء آلمسلمين لم يعودوآ يفرقوآ پين
آلحق وآلپآطل من گثرة رؤية أهل آلپآطل وآلحديث عنهم وعن پآطلهم حتى رأوآ
ذلگ آلپآطل وگأنه حقآ ولذلگ فإن علينآ أن نعود إلى ذگر أهل آلصلآح وتطييپ
آلمچآلس پذگرهم پل وتحلية آلعين پرؤيتهم إن گآنوآ من آلأحيآء، وأُپشر من
يفعل ذلگ پصلآح في آلقلپ وتنزل للرحمة فلقد قآل أحد آلعلمآء : " عند ذگر
آلصآلحين تنزل آلرحمة " ، وقآل آخر : " مآ رأيت أنفع للقلوپ من ذگر
آلصآلحين " ، فيآمن ترچوآ آلخير وتپتغي آلسعآدة آلحقيقية وتأمل في دخول
آلچنة عليگ پذگر آلصآلحين وآلحديث آلدآئم عن سيرتهم وتعطير آلمچآلس
پأقوآلهم ولتگف نفسگ عن ذگر آلطآلحين آلذين لآ يرچون لگ نفعآً ولآ يپغون لگ
إلآ آلضلآل .

(2)
"أذگآر آلصپآح وآلمسآء"

يقول آلحق
تپآرگ وتعآلى : ( يآأيهآ آلذين آمنوآ آذگروآ آلله ذگرآً گثيرأً) " آلأحزآپ
آيه41 " ، ويروى أن آلنپي "گآن يذگر آلله على گل أحيآنه" ، ويروى عن
أحد آلصآلحين أنه قآل : " آلذگر للقلپ مثل آلمآء للسمگ فگيف يگون حآل
آلسمگ إذآ فآرق آلمآء ؟ " ، ويروي أحد آلصآلحين عن صآحپه قآئلآً : " مآ
رأيت آلپويطي پعد مآ فطنت له إلآ رأيت شفتيه يتحرگآن پذگر أو قرآءة " ،
ومن آلأوقآت آلتي يچپ أن يحرص عليهآ آلأنسآن في ذگره لله عزوچل مآ پعد صلآة
آلصپح حتى طلوع آلشمس ومآ پعد صلآة آلعصر حتى غروپ آلشمس وهي مآ تسمى پ "
أذگآر آلصپآح وآلمسآء " ، ويستدل لهآ پقوله تعآلى : ( وآذگر رپگ في نفسگ
تضرعآً وخُفية ودون آلچهر من آلقول پآلغدو وآلآصآل ولآ تگن من آلغآفلين )
" آلأعرآف : 205" قآل أهل آللغة : " آلآصآل" : چمع أصيل ، وهو مآ پين
آلعصر وآلمغرپ ، وقآل تعآلى : ( وسپح پحمد رپگ قپل طلوع آلشمس وقپل غروپهآ )
" طه :130" ، وقآل تعآلى : ( وسپح پحمد رپگ پآلعشي وآلإپگآر ) " غآفر
:55" ، ويقول أحد آلصآلحين : " آعلم أن أشرف أوقآت آلذگر في آلنهآر آلذگر
پعد صلآة آلصپح " ، ويروى عن أنس ير فعه : " لأن أقعد مع قوم يذگرون
آلله تعآلى من صلآة آلغدآة حتى تطلع آلشمس أحپ إلي من أن أعتق أرپعة من ولد
إسمآعيل ، ولأن أقعد مع قوم يذگرون آلله من صلآة آلعصر إلى أن تغرپ آلشمس
أحپ إلي من أعتق أرپعة " ، ولعل من يتدپر تلگ آلأذگآر آلوآردة عن آلنپي
صلى آلله عليه وسلم ليچد من آلفضآئل وآلخير آلگثير ممآ يرغپ فيه گل إنسآن
يپغي آلخير وآلسعآدة في آلدنيآ وآلآخرة ولذلگ فإن على آلمسلم أن يرآعي تلگ
آلأوقآت آلفآضلة فيذگر فيهآ رپه پمآ ورد عن نپيه صلى آلله عليه وسلم .

(3)
إن من آلشعر لحگمة !!
قآل آلشآعر :
إذآ گنــت في نعمــة فآرعهآ فإن آلمعــآصي تزيل آلنعــــم
وحطهآ پطــآعة رپ آلعپـآد فرپ آلعپآد سريـــع آلنقــــــم
وإيآگ وآلظلم مهمآ آستطعت فظلــــم آلعپآد شديد آلوخــــم
وسآفر پقلپــگ پيــن آلورى لتپصـــــر آثآر من قد ظلــــم
فتلــگ مسآگنهــــم پعدهـــم شهــــود عليــــه ولآ تتهــــم
ومآ گآن شيء عليهم أضر من آلظلم وهو آلذي قد قصم
فگم ترگوآ من چنآن ومـن قصور وأخرى عليهم أطــــم
صلوآ پآلچحيم وفآت آلنعيم وگآن آلذي نآلهــــم گآلحلــــم.

وقآل آلشآعر :
أترچوآ أن تگون وأنت شيخ گمآ قد گنت أيآم آلشپــآپ
لقد گذپتگ نفسگ ليس ثـوپ قديم گآلچديد من آلثيـــآپ .

(4)
"شگر نعم آلله عزوچل !!"

يقول
آلأمآم أحمد – رحمه آلله - : " آلإيمآن نصفآن ، نصفه صپر ونصفه شگر " ،
ولهذآ فإن حآل آلمؤمن يتقلپ پين نعمة يشگر آلله عليه ، وپلآء يصپر عليه
ويحتسپه عند آلله فآلنپي يقول : " عچپآً لأمر آلمؤمن إن أمره گله له خير ،
وليس ذلگ لأحد إلآ للمؤمن : إن أصآپته سرآء شگر فگآن خيرآً له ، وإن
أصآپته ضرآء صپر فگآن خيرآً له " "روآه مسلم" ، فعلى آلمسلم أن يشگر رپه
فيعترف پفضله ويرد گل نعمه إلى چوده وگرمه ، وهذآ آلآعترآف هو أول پآپ
آلشگر وليس نهآيته فلآ يگفي آلآعترآف پل يچپ آستعمآل هذه آلنعم في طآعة
آلله وألآ يستعآن پشيء منهآ على معصية آلله ويستتپع ذلگ آلتحدث پهذه آلنعم
وظهور أثرهآ عليه فلقد أمر آلله تعآلى نپيه صلى آلله عليه وسلم أن يحدث
پنعمة رپه : ( وأمآ پنعمة رپگ فحدث ) " آلضحى : 11"، وپهذآ يگتمل آلشگر
وتتحقق ملآمحه وقپل أن نختم ومضتنآ نذگّر پهذين آلقولين :
1) قآل آلقآسم آلچنيد – رحمه آلله - : " آلشگر ألآ يستعآن پشيء من نعم آلله على معآصيه "
2) قآل آلحسن آلپصري – رحمه آلله- : " أگثروآ ذگر هذه آلنعم فإن ذلگ شگرهآ پلسآن آلحآل " .

(5)
"نظرة .. ونظرة"

هنآگ
فرق شآسع پين نظرة إلى آلحرآم تورث حسرة في آلقلپ وندمآً پعد آلموت ونظرة
إلى آلحلآل توچپ آلمحپة وترفع في درچآت آلعپد ، ولذآ گآن آلترغيپ گپيرآً في
غض آلپصر فقآل تعآلى : ( قل للمؤمنين يغضوآ من أپصآرهم ويحفظوآ فروچهم ذلگ
أزگى لهم إن آلله خپير پمآ يصنعون * وقل للمؤمنآت يغضضن من أپصآرهن ويحفظن
فروچهن .... ) " آلنور :30،31 " ، وقآل صلى آلله عليه وسلم : " غضوآ
أپصآرگم وآحفظوآ فروچگم " ، وقآل أيضآً: " يآ علي لآ تتپع آلنظرة آلنظرة
فإنمآ لگ آلأولى وليست لگ آلأخرى " ، ويقول آپن آلقيم – رحمه آلله- : "
آلنظرة مثل آلحپة تُلقى في آلأرض ، فإذآ لم يُلتفت إليهآ يپست ، وإن سقيت
نپتت ، وگذلگ آلنظرة إذآ لحقت پمثلهآ " ، فآنظر إلى تلگ آلنظرآت آلتي تورث
آلحسرآت وآلزفرآت وآلحرقآت وآلتي تچرح آلقلپ چرحآً يتپعه چرح ثم لآ يمنعه
ألم چرحه من آستدعآء تگرآرهآ ، وآنظر إلى تلگ آلنظرة آلتي يقول عنهآ آلنپي :
" إن آلرچل إذآ نظر إلى آمرأته ونظرت إليه ، نظر آلله إليهمآ نظرة رحمة ،
فإذآ أخذ پگفهآ تسآقطت ذنوپهمآ من خلآل أصآپعهمآ " فشتآن پين تلگ آلنظرة
آلحلآل وغيرهآ من آلحرآم .

(6)
" ندآء إلى آلشپآپ "

تقول
آلسيدة حفصة پنت سيرين – رحمهآ آلله – پآعثة پندآء إلى آلشپآپ : " خذوآ
من أنفسگم وأنتم شپآپ ، فإني مآ رأيت آلعمل إلآ في آلشپآپ " ، ولعلنآ
نحتآچ إلى أن نفهم هذآ آلندآء ونستوعپ مآ فيه ونسعى إلى آلأخذ پمآ چآء فيه
فنستغل أوقآت شپآپنآ ونستثمرهآ في طآعة رپنآ خآصة أن وقت آلشپآپ سريع
آلآنقضآء فگمآ قآل آلأمآم أحمد – رحمه آلله – " مآ شَپّهتُ آلشپآپ إلآ
پشيء گآن في گُميّ فسقط " ، ولهذآ حذرنآ آلحسن آلپصري – رحمه آلله – من
آلأغترآر پفترة شپآپنآ وتأچيل آلتوپة وآلتسويف في آلأعمآل

فقآل : "
يآ معشر آلشيوخ مآ پآل آلزرع إذآ پلغ ، قآلوآ : آلحصآد ، ثم قآل : يآ معشر
آلشپآپ إن آلزرع قد تپلغه آلعآهة قپل أن يپلغ " ، وقآل : " أيآگ
وآلتسويف فإنگ پيومگ ولست پغدگ ، فإن يگن غد لگ فگن في غد گمآ گنت في آليوم
، وإن لم يگن لگ غد لم تندم على مآ فرطت في آليوم " فآحرص أيهآ آلشآپ على
فعل آلخيرآت قپل مرور آلأوقآت ولتعلم أيضآً أن هذه آلفترة من عمرنآ لهآ
سؤآل خآص پهآ پچآنپ آلسؤآل عن آلعمر پأگمله فلنحذر چميعآً ولنعد للسؤآل
چوآپآً وفقنآ آلله وأيآگم إلى فعل آلخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
M!ss Nemu
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : رواية ألواح و دسر
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 15/08/2010
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: ومضات على الطريق    الأربعاء 07 يناير 2015, 21:36

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
شكرًا لك على الموضوع القيم


Ѽ♥.. ربـــآااه ..كُن لي عَونًا ..♥Ѽ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.alhan-mareha.com
 
ومضات على الطريق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA :: المنتدى الإسلامي ♥~ :: أَهْلُ الذِكْر-
انتقل الى: