منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA


الرسم ، مانغاكا ، المانغا و الأنمي ، المؤلفات ، القصص و الروايات ~
 
الرئيسيةملتقى البناتبحـثالأعضاءمكتبة الصوراليوميةالتسجيلدخول
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
أبشر الجميع بشفائي بنسبة 90 % بحمد الله
المنتدى في حالة مزرية ، و احتاج دعمًا منكم لإعادته
على سابق عهده على الأقل ..
و مشاكل المنتدى المنتشرة بإذن الله سوف تُحل !
دعائكم و دعمكم يعني لي الكثير

شاطر | 
 

 ما هي هواياتك؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعموضوع في الألحان المرحة
тнe αɴιмe prιɴceѕѕ
¬ بداية تألق #
avatar

التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 14/02/2014
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: ما هي هواياتك؟   الإثنين 26 مايو 2014, 16:32

ما هي هواياتك؟ عبارة نُسأل بها كثيراً، أو عندما نقوم بتعبئة استمارة ما قد يكون أحد الأسئلة ما هي هواياتك؟ لعلنا لا ندرك أهمية هذا السؤال ونعتبره مجرد سؤال لملء الفراغات. أترك الإجابة لك! هل فكرت يوماً في أهمية الهواية بالنسبة لك؟ وماذا بإمكان الهواية أن تضيف إلى حياتك؟ إليك إجاباتٌ لبعض الأسئلة التي قد نكون غافلين عنها.
الهواية هي كل عمل أو نشاط يزاوله الفرد برغبة وحماس، فيفرِّغُ ما لديه من طاقات للإبداع. أو أي نشاط يمارسه الفرد بهدف التسلية. فلكل شخص هواية مختلفة عن الآخر، تطورت بداخله بمؤثرات عديدة مختلفة منها ما يكون فطري ومنها ما هو بيئي، ومن ذلك يكون بمقدور أي شخص أن يمتلك أو يبتكر هواية يمارسها فيصبح مبدعا فيها. بعض الأشخاص لا يعرفون هواياتهم حق المعرفة ولكن يمارسونها باستمرار نتيجةً لحبهم لذلك العمل وشعورهم بفخر إنجازه بإتقان.

إذا الهواية هي عمل والعمل هو المحور الذي تدور حوله الحياة، فلا غنى عنه في المجتمع الصالح. فقد أمر الله عز وجل ورسوله بالعمل وإتقانه فقال سبحانه وتعالى: ((وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون...)) التوبة 105 كما حث النبي عليه أفضل الصلاة والسلام على العمل وإتقانه، وعلى المسلم أن لا يتوقف عن العمل مهما كانت الظروف فعن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة، فإن أستطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها". وقد نهى الإسلام عن أن يجلس الرجل بدون عمل، وقد يعد طالب المال من الناس بالظلم على نفسه إذا كان بمقدوره العمل؛ فالعمل مصدر رزق الناس فعن أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (والذي نفسي بيده ليأخذ أحدكم حبلا فيحتطب على ظهره خير له من أن يأتي رجلا آتاه الله من فضله فيسأله أعطاه أو منعه). فقد كان أشرف خلق الله عليه الصلاة والسلام منذ صغر سنه يرعى الغنم، ويعمل في التجارة، ويحلب الشاة، ويخيط النعل، ويرقع الثوب. سألت عائشة رضي الله عنها: ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في البيت؟ قالت: كان يكون في مهنة أهله، فإذا سمع الآذان خرج. وكذلك أيضا كان حال كل الأنبياء عليهم السلام، فعمل نوح عليه السلام نجاراً فأمره الله بصنع السفينة. وكان النبي إدريس عليه السلام خياطا والنبي زكريا نجارا. كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم بأن نبي الله داود عليه السلام كان ملكا، إلا أنه كان يعمل ويأكل من عمل يده حيث كان يشتغل بالحدادة، ويصنع الدروع الحديدية وآلات الحرب بإتقان. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما أكل أحد طعاما قط، خيرا من أن يأكل من عمل يده، وإن نبي الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده". هكذا يحثنا الإسلام على العمل الصالح واستغلال الأوقات.

أين تكمن أهمية ممارسة الهوايات؟ قال سيدنا عمر بن الخطاب: "علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل". الهوايات تستغل وقت الفراغ الذي يملكه الشخص، فكل شخص يملك وقت فراغ في حياته مهما طال أو قصر، فإن هذا الوقت قبل أن تكون محاسبا عليه فإنه سلاح ذو حدين يمكن أن يغير حياتك إلى الأفضل إذ أحسنت استغلاله. فممارسة الهوايات يمكن بها أن تسد وقت فراغك بما هو مفيد ويعود عليك بالنفع والخير. أضف إلى ذلك، فبممارسة الهوايات تتعلم الجديد، وتكسبك مهارات وقدرات مثل الإصرار في العمل وتخطي العقبات وتشجعك على تحدي الذات ومن ثم الآخرون. كما تولد في نفس الهاوي حب للعمل وتنشط وتنمي العقل. فغالبا ما تركد عقولنا في وقت الفراغ ولا تجد من يحركها وينعشها فهي بحاجه إلى التنشيط الدائم. ومن الجانب الاقتصادي فبعض الهوايات يمكن أن تفتح مصدر رزق للهاوي أي أنه ضرب عصفورين بحجر واحد: الأول مارس الهواية وبتسلية، والثاني الربح مادي الذي جناه منها. ولا ننسى بأن الهواية تغرس القيم وتبعد الهاوي عن الشبهات، وتعلمه الكفاح والإيجابية. والهواية لا تقتصر على الشباب فقط وإنما لجميع فئات المجتمع. وأخيرا يكفيك فخر الإنجاز لما دبر عقلك وصنعت يدك.

كيف تفجر الهواية الطاقات؟ تكون الهواية مفجره للطاقات ليس بمعنى تبدد وإهدار أو تشتيت للطاقات فحسب وإنما هي اكتشاف واستخراج واستغلال للطاقات، فكل شخص يملك طاقة دفينة وطاقة كامنة في داخله ويكاد أن لا يعلم بذلك. فهذه الطاقة هي وقود الإنسان نحو هدف معين. ومن الواجب أن يتم استخراج هذه الطاقات بصفة دائمة ليتم استغلالها الاستغلال الأمثل، أو أن لممارسة أي هواية يمكن لها أن تقوم بإخراج هذه الطاقة إلى عالم الإبداع. أن هذه الطاقة هي طاقة متزايدة ومتراكمة بداخل الشخص فإذا بلغت ذروتها تتداخل عليه الأفكار وتتشابك عليه الأمور فإما يستطيع أن ينظمها ويخرجها بسلاسة وإما يتعكر مزاجه من شدة التعقيد فيشعر بالكآبة الغامضة. ومن هنا نستنتج بأن الهواية هي طريق لاكتشاف وتوجيه الطاقات.

كيف تكون الهواية مصدر للإبداع؟ لا يوجد أحد يمارس أي عمل يمكن أن يدعيه هواية إلا إذا كان هنالك ميول يجذبه لذلك العمل. فإذا وجد الميول وجدت الرغبة والعزيمة والإصرار فيركز الشخص جل طاقته في مزاولة العمل وإتقانه بإحكام خطوة بخطوة فتصبح لديه مهارات بارعة. إذا حيث توجه الطاقات يتولد الإبداع.
تتفرع الهوايات إلى عدة أنواع منها: الثقافية، والحرف اليدوية، والفنون، والرياضة والألعاب، والجمع. فالثقافية فهي كل هواية تعود بالنفع للهاوي من الجهة الثقافية كالقراءة والكتابة ومتابع البرامج الثقافية والمسابقات والمحاضرات....إلخ. أما الحرف اليدوية فهذا النوع من الهوايات يحظى بشعبيه كبيره لبعض الشباب لما يسمح لهم من إبداعات ومثل هذه الهوايات هي النجارة، والسباكة، والكهرباء، والميكانيكا، والاختراعات، والحرف التقليدية... أما الألعاب والرياضة فهي تفيد الجسم بشكل مباشر وتندرج تحتها جميع أنواع الألعاب الرياضية مثل كرة القدم وغيرها. وهوايات الجمع كجمع الطوابع والبطاقات والقطع الكهربائية أو تربية أنواع الطيور والحيوانات والنباتات. وهناك العديد من الهوايات التي يمارسها الشباب كالصيد وتخريب الأجهزة وإصلاحها فمنها الغريب ومنها المفيد، ومنها الغريب والمفيد. ويمكن لأي شخص أن يبتكر له هواية جديدة. ومن الأفضل أن يمارس الشخص هوايات متنوعة في النوع حيث الفائدة والتسلية والصحة.

هناك عدة أسئلة يجب عليك أنت تسألها لنفسك اتجاه كل هواية تمارسها:
كيف تقيم الهواية من الناحية الأخلاقية؟
ماذا تضيف هذه الهواية لي؟
ماذا تضيف هذه الهواية إلى مجتمعي؟
هل أبذل جهد كبيرا لممارسة هذه الهواية؟
هل أشعر بالاسترخاء عند\بعد ممارسة هذه الهواية؟
هل هذه الهواية تستهلك كل وقتي؟
ما هي أهدافي القريبة والبعيدة لهذه الهواية؟

ما خطورة العيش بلا هواية؟ سؤال يحتاج إلى إعادة النظر فيه. يا ترى ماذا لو انعدمت الهواية في نفس الشباب؟ إن الهواية كما ذكرت سابقا بأنها استغلال وتوجيه للطاقات. بعض الشباب اليوم يبحرون على متن مركب بلا قائد أي بدون هدف، فتراهم متخبطين بين هذا وذاك. وقد جاء النبي عليه الصلاة والسلام حاثا على أهمية استغلال فترة الشباب والفراغ فقال صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعضه: "اغتنم خمسًا قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك". ومن الشيء الغريب الذي نلاحظه هو عندما ينهي طالب سنة دراسية ما فإنه يحصل على أجازة مقدرة بثلاثة أشهر، ومن اليوم الثاني ينتابه الشعور بالملل، أليس كذلك؟ وعند انتهاء الأجازة يقول "مرت بسرعة ولم أستمتع بها أو لم أنجز شي فيها". هذا واقع ولا ننكره، أيضا في الأجازات يقلب الليل نهار والنهار ليل وهذا ليس بالأمر البسيط أن تعكس وتغير قوانين الكون، وقد تناسوا شيء هاماً يقول سبحانه وتعالى: ((وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشا)) . إن لممارسة الهوايات تجعل الممارس أو الهاوي منظما ومقدرا لوقته، فيكره الخمول ويأبى الجلوس بلا عمل. فليس من الغريب أن ترى الهاوي مستغلا وقت البكور لإنجاز وإتمام خططه ومشاريعه. وقد ورد دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم (اللهم بارك لأمتي في بكورها). ويقول توماس جفرسن أحد مؤسسي أمريكا (لم تطلع الشمس علي يوما وأنا في فراشي). ومن جانب آخر تساهم ممارسة الهوايات في تقليل نسب الجريمة في المجتمع لأن من أهم أسباب الجريمة هو الفراغ وعدم السعي للعمل. وقد قال عليه أفضل الصلاة والسلام: "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ". فالفراغ كما ذكرت سابقا سلاح ذو حدين إما أن يستغل الاستغلال الأمثل فيعود بالنفع لصاحبه وإما يترك هباء منثورا فيشعر صاحبه بالوحدة وتنتابه أفكار لكثير من المحرمات فتراه متسكعا في الشوارع ويلجأ إلى رفقاء السوء ويرتكب الفواحش ويصبح صديقه ومؤنسه الوحيد هو الدخان والمسكرات والمخدرات. ألم نقف وقفة تأمل لماذا نرى شبابنا ولم يتجاوز العشرين سنة وهم غارقون في عالم المسكرات؟ لأنهم تركوا الدراسة ولم يجدوا شيء ليقوموا به. وفي المقابل تجد من ترك الدراسة وهم مبدعون أكثر من غيرهم. وقد تجد الشخص الذي لا يملك أي هواية يمارسها، ينفق أمواله في شراء أشياء لا فائدة منها. أما الهاوي يظل يطمح ويدخر من أجل شراء شيء يساعده لممارسة الهواية. فعلى سبيل المثال نجد أن هاوي التصوير في بداية مشواره يكون حلمه أن يمتلك كاميرا ذات معايير عالية، فيظل يخطط ويدخر من أجل ذلك. فقد قال عليه الصلاة والسلام: "لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس: عن عمره فيما أفناه؟ وعن شبابه فيما أبلاه؟ وعن ماله من أين أكتسبه؟ وفيما أنفقه؟ وما عمل فيما علم". كما تجد من يتذمر ويشتكي من عمله ومن الروتين الغير المتجدد فيه، لماذا؟ لأنه لم يصقل حس الإبداع بداخله ولم يستطيع تجاوز العقبات التي يمر بها فأصبح سلبيا متذمرا، لا يحب العمل ولا ينتج فيه.

إذا من هنا نستنتج بأن تقدم ورقي المجتمع يكون باستغلال واستثمار طاقات الشباب فممارسة الهوايات هي أحدى الطرق التي تدعم ذلك. فبإمكان أي شخص ممارسة أي هواية يتوق إليها سواء في منزله أو مكان دراسته أو عمله، فالمشاركة في الجمعيات الأهلية والتطوعية والخيرية والجماعات الطلابية والنقابات العمالية تعتبر نوع من ممارسة الهوايات فكل شخص ينتسب لأي جماعة تناسب ميوله ثم يبدأ بممارسة هواياته في خدمة تلك الجهة. ولا تقتصر ممارسة الهواية على أيام الأجازات فقط، وإنما يستطيع كل هاوٍ أن يوافق وينظم وقته بين العمل والدراسة والهواية. وقالو: "خير جليس في الزمان كتاب". وهنا حددوا وبشكل خاص القراءة لأنها من أعظم الهوايات فائدة. وأقول وبشكل عام: "خير مؤنس في الزمان هواية"، ففي الوحدة والغربة والبعد عن الوطن فرصة لممارسة الهوايات التي تضبط النفس وتعلمها بالتسلية.

مقارنات:
شخص يمارس هواياته في وقت الفراغ وشخص لا يملك أي هواية يمكن أن يمارسها. فالأول لا يشعر بالملل في وقت الفراغ، والآخر يصاب بالكآبة من الملل ويتمنى زوال الإجازات الطويلة.
شخص يمارس هواياته كل يوم، وآخر لا يمارس أية هواية. الأول منظم وقته وينام ليستيقظ مبكرا، والآخر يسهر ليشاهد الأفلام ويجلس خلف الشاشات وينام النهار.
شخص يمارس هواياته دائما، وآخر لا يمارسها. الأول يرى في كل مشكلة حل، والآخر يرى في كل حل مشكلة.
هاوٍ في مجال معين، وآخر رضي بالعيش الروتيني. الأول يدخر أمواله لصالح الهواية، والآخر ينفقها في ما لا فائدة منه.

إذا ما هي هواياتك؟ وهل تمارسها بشكل دائم؟ قف من فضلك! وحدد هواياتك لترتقي بذاتك وتصقل الإبداع بداخلك.
"كل هاوٍ، مبدع في جانب ما، وكل مبدع ناجح"

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Tobitsu !
- الإدارة العـامة
- الإدارة العـامة
avatar

أي كتاب تقرأينه الآن ؟ أي كتاب تقرأينه الآن ؟ : مرتفعات وذرينغ - الناجي الآخير
التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 09/11/2013
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: ما هي هواياتك؟   الأحد 08 يونيو 2014, 18:11




السلام عليكم
اتمنى انك بخير و سلامة 3>
الموضوع طووويل قريت نصه
و جاري قراءة لباقي -_-
انا هواياتي هيمس اناقة هع
تسلمي عالموضوع
بااي

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alhan-mareha.com
тнe αɴιмe prιɴceѕѕ
¬ بداية تألق #
avatar

التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 14/02/2014
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: ما هي هواياتك؟   الأحد 08 يونيو 2014, 18:17

اسفة لطول الموضوع

و اتمنى انواا نال اعجابك

رواية رائعة......

اتمنى لكي التوسع

فيها

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
night-mare
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء
avatar

التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 26/03/2014
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: ما هي هواياتك؟   الإثنين 09 يونيو 2014, 13:11

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك؟ ان شاء الله تمام
مضوع جميل ورائعانا هوايتي 
الاساسية الرسم
لكن كهواية جانبية التصميم بالفوتو وكتابة الروايات
في امان الله

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dreem.only-girls.net
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما هي هواياتك؟   السبت 21 يونيو 2014, 01:08

السّلام عليكم
بالعكس موضوع طويل
لكن مشوق
حقّا أعجبني

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما هي هواياتك؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA :: التصميم و الجرافيكس :: دروس التصميم :: معرَض التصاميم ,-