منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA

منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA


 
الرئيسيةملتقى البناتبحـثقائمة الاعضاءمكتبة الصوراليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هًمٍسْآتُ إُنْثى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعموضوع في الألحان المرحة
αᴙℓeƗƗe||هجينـﮧ
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 31/08/2013
الجنس » الجنس » : انثى

► بطاقة المرحة ◄
◄ رتبي/ عني ★:
مُساهمةموضوع: هًمٍسْآتُ إُنْثى   الثلاثاء 25 مارس 2014, 14:27

♬آڵسﻶمــ♬
ღءـــــليڪم بناتـــ ღ
ڪًيفكــمـ شو آخبارڪمـ
إن شٍاء الله تمــام وبألف صحة وًعآفية
المُهٍم بدي تفاعل كًتير
يًعني على الآقل400مُشاهدة
آصلٍي ـتـــءـبتُ فٍيها كتير
خًليڪٌم من ثًرثَرتٍي
عًﻶى بًرڪةً الله♫
َمشَاعر عَميقة كَأوراق الشَجَر الحَمرآء عندمَا تَتَساقط في الخَريف 
سَكَنت فِي جُوفي و أخَذَت تَهزني كَونت أنُثى
منذُ فَتحت عَينيّ للنُور أخَذت ذَلك المُسمى [ عُلا ] 
وأصبَح هدَفي الوصُول له 
هَدفي الوصُول إلى العُلا ، الفَردُوس الأعْلى ..
وسَط دَرب مخِيف مُظلم بَقيتُ مُبتسمة 
لَم أعلم خُطورة ذاك الطَريق ومدى ألآمه 
هِي الحَياة ..!
كَونت شَخصيتي ولعَبت بِي بَين الأفراح والآلام
وتَبقى الحُروف والكَلمات أغَلى صديقة هِي والقَلم
غَدا سَيكون أفضَل ! 

كَلمة المَاضي التَي كَانت كالرَفيقة مَعي 

ضَاعت مَع قلب الطفولة المَفقود 

ومَا زلت أبحَثُ عَنه 

اينكَ يأ قلب طُفُولتي انتَ مَنبع تَفاؤلي الصَغيرة الذِي لآ ينفُذ !

الذِي سُرق مِني فِي آخر لَحَظات الطُفُولة
يَا رِياح الخَريف خُذيني مَعكِ للبٓعيد
لأرى الدَنيا أكثَر مَما رَأيته
لا أُريد الجُلُوس وحِيدة بصَمت أكَآد اختَنق
" جَميل أن يَكون لَدينا كَثير من الأصدقاء "

كُثيراً ما يظن النَاس ذَلك
لَكن مقدَار عُمق الصدآقة لا يكون بعدَد الاصدقاء 
بَل بمدَى إخلآصهم ... ومدى تقربهم إليك
غَريبة بعض النُفوس قَد مات الضَمير فِيها ،،
كيف لا يَموت وهم لا يراعون المَشَاعر والاحَاسيس
ويَعتبِرُون السُاعوذ بالله من الشيطان الرجيم =="تَسلية !
ۉسَط تَسَاؤلآاإﭟ عِدهـ شَعَرت بالإختنآق 

ومَصِيرِي يَبْـﮙــيـﮯ خَآائفَا مِن المُستَقبلـﮯ
خَلف القُضبان الحَدِدية وقَفت
الظَلآم يَملأ المَكَان
والصَمت سَيدُ المَوقف 
و شُعور الظُلم يُحطم القَلب 

وانآ أصـرخ من دَاخِلي 

كَفى ظُلم ... كفى عُدوانية ... كفى قسوة وعُنف

ولآ فائدة فَ قُلُوب البعض تَجمَدت و مُحال أن تَعود للنَبض !!
مُؤلم أنَ تَكتشف أن هُنآك مَن يتعَامَل أمامَك بلُطف ومِن ورَائك العَكس ويغتَابُكَ أيضاً 
قَد تَكون مِن تَجارب الحَياآة القَاسية

وهذهـ كَلمة ( فَقَط ) لكُل من نَافقَنِي :
.. شُكراً لكَ عَلى كُل حَال .. !!
لُو نَافقتني فِي الدُنيا فَ الله يَعلم الحقِيقة !
بِجَانب نَافذَة الآمَال
بَقَيتُ أتأمَل الرياآح
وهِي تَهب تَأخذُ مَعَهَا الأورَاق 
الجَو غَلَب عَليه الإصفِرَارْ 
حَزِين عَن فِقدَان شيءٌ غَالِي
كَثيراً مَا هَجرهـ النَاس 
هِي المَحبة 
والصَفاء 
التِي أصبَحت كَنز لآ يَقدر بثَمَن 
ضَاعت موهِي تَجري مَع الريَاح ودُفنت 
هَل مِن مَوعد بأن تَأتي ؟!
مازلت أنتَظر 


♥♥♥♥♥
رَحَلت وتَركَت خَلفَهَا الآمَال والذِكرَيَات ="(

تَركَت أحبتَهَا وصَديقَاتها 

كَم كَانت صَدمَة 

رَبَاآه أرحمهَا وأدخلهَا فَسيح جَناتك

إنسَان عَظِيم فعلًا
ذَلك الذِي يُحافظ عَلى إبتسَامته فِي أصعَب المحنَات 
إنسَان عَظيم فعلًا 
ذَلك الذِي يُحافظ عَلى نقَاء قَلبهُ حَتى لَو تَغير مَن حَوله 

~

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadaka01.ahlamontada.com
αᴙℓeƗƗe||هجينـﮧ
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 31/08/2013
الجنس » الجنس » : انثى

► بطاقة المرحة ◄
◄ رتبي/ عني ★:
مُساهمةموضوع: رد: هًمٍسْآتُ إُنْثى   الثلاثاء 25 مارس 2014, 14:36


رغبَة فِي استنشَاق هَواء نَقِي 
رَغبة فِي الاسترخاء 
أريد الرحِيل لَعالم الخَيال مؤقتًا 
لأريحْ نَفسِي المختنقَة القَلقة
هَمسَة لمَن مازَال قَلبهُ يمتلأ بحب الأمَان والخَير

ليتك بجَانبي 
أو 
ليتَك فَقَط تُخبرني بأن هُناك من لا يزَال يحُب الخَير
يكره العُدوانية والتعقِيد
فقَلبِي يَبكي من دَاخله ...
كَيف يُمكن أن يُكون الورى بهذه القَسوة ، وكُلما مَرت الشُهُور زَادت الأمُور سوءًا ...
والأبْريَاء يدفَعُُون ثَمَن قَسوتهم ، تَعقيدهم
أريدُ تَنفسَ العَباراتِ الناطِقةَ ،،، 

أريدُ إجتياحَ الجبالَ الهامدة ،،، 

كانت الهمساتُ مُنطلقة ،،، 

بقوةٍ كالرصاصةِ منتظمة ،،، 

هل يحقُ للأبياتِ ان تعيش مُنعمة ،،، ؟؟ 

هل رأيتِ يوماً الأقلامُ مُبهمةً راحلة ،،، ؟؟ 

هنا أرحلُ ،،، 

" إلى هُنا ! تَعَالي مَعي " 
" حسنًا صَديقتي عُلا "

أصبَحَت " تلك الهَمسات أيام وذكريَات 
رَحَلت كَما تُهاجر الطُيُور 
رحلت بَلا عَودة ، لتَقفل أبواب الوصُول لهَا
لآ تُريد رؤيتَِي 
كَم يثيرُون أستغْرَابي
أولئكَ الذين يَستَطيعُون نسيَان مَاضِيهم و أصدِقَائُهم المُقَرَبِين ...
يَنسون مَحبتَهُم .. وفَائهُم
نَعم مثلهَا 
صديقتِي التِي رحلَت تَاركَة رسَالة ( لآ أُريد تَذَكر صدِيقَاتي القَديمَات ولا أسْمَع صَوتهم )
منذُ مَتى كَانتَ الصَد|َاقة قَديمة !؟ عندَما تَمر سَنَوات عَليها تَكُون عَميقَة 
لكنَ الصَدَاقة لا تَقدُم أبدًا إذ كَانت ًصأدقة ..حَتَى لَو تَبَاعدت المَسَافَات 
منذُ مَتَى أصبحتُ لُعبَة فِي يَديكِ كَي تَلعبِي لفتَرة ُُثم تَرحلِي بإرَادتك دُون الإتصَال بي بأية وَسِيلَة 
لَا تُريدِين تَذكر صَديقاتك القَديمَات !؟ 
كَم أستَغرب من تَفكِير البَعض ...يَظنُون أن الصَدَاقة قد تَقدُم وتُصبح صَلاحيتهَا مُنتهية !!~ 
كَم تَفكيرهم سَطحِي
لَن أبكِي 
ف لَدِي صَديقَات الآن يملؤون قَلبي بَهجَة بَعد أن كُنت فِي ظُلمة الوحدَة ... فشُكرًا لهُم . ولوفَائهم ، صَرَاحتهُم 3> 

هِي صَديقَتي كَ أختي المُقَربَة
عَزيزَتِي 3> 
هي رُبع مني 
لقد أشفت جُروحي التِي كانت بدَاخل قَلبي ، عندَما تَركتنِي فتَاة كَانت صديقتي المَقَربَة ، 
فتَاة رَائعة بمَعنى الكَلمَة ، 
لهَا معِي 3 سَنَوات
لكنهَا كَأنَهَا 6 سَنَوآآآتْـ3> 
رَبَاه لآآ تفرقنا ..
يَا هَمس أحَلَامي 
لَا تَرحَلِي ، كَمَا رحلت الثَلآث الأمْنيَات الضَائعَة 
أنتِ كالوقُود 
الذِي يُفرحنِي لأصل لأحْلَامي البَاقية
رَبَاه ..
أعطيني الأمَل 
يَا مَسكَن ذكرَيَاتي
يَا مَكَان صغَرِي
يَا وَطنِي 
مَا أجمَل خُضرة علمكَ ، ورَوعة كَلماتُه الرُوحَانية
لَا إله إلا الله 3> 
مَهمَا غَلَطُوا ، مهمَا قَالُوا عَني
ستَبقي أنتِ مَكَانِي الذِي لَن يَستَطيعُوا عَن يَسلبُوه منِي 
مَا زُرع بدَاخلي ، هُو أنكَ مَوطنِي
وأنْ الشَرقيَة هِي مَسكن ذكرَياتِي ، تَحديدًا..........3>
عنَدَما أبتَسم ، أضحَك من قَلبِي
فَقَط مَعَ مَن يجيدُون فَن رَسم الإبتسَامة فِي وجُوه الغَير 3>
كُل صَديقَاتي ، يجيدُون هذا الفَن العَظيم ! 

لكِن غَيرهُم يجيدُون العكس 
يستَمتعُون بطَعن المَشَاعر بكَلماتهُم ، يظنُونهَا مَزح ، وهُو كَ السُم المؤذِي 
="( لكنَهُم لَا يدركُون لَا يشعَرون بالغَير 
كَيف قُتل ضَميرهُم ، إحساسهُم ....يَا تُرَى !
رغبَة فِي استنشَاق نَوم هّادئ لترتَاح أنفَاسي
لأذهَب لعَالم بعَيد جدًا حيثُ لَا أشعُر بَشيء !
فَقَط أمُور غَير مَنطقيَة تَحدُث ولا أتعَجب منها ! عَالم أحلَامِي أعجزُ عَن وصفهْ 
لَيتنَي أنَام كَما لَو كُنت فِي التَاسعَة من العُمُر لا أفكْر بالأمُور المُقلقَة التِي سَتَحدُث بَعد الاستيقَاظ 
أمَا الآن فَلا ............

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadaka01.ahlamontada.com
αᴙℓeƗƗe||هجينـﮧ
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 31/08/2013
الجنس » الجنس » : انثى

► بطاقة المرحة ◄
◄ رتبي/ عني ★:
مُساهمةموضوع: رد: هًمٍسْآتُ إُنْثى   الثلاثاء 25 مارس 2014, 14:42


رَبِي وفقنِي ...
رَغبَة جُنونيَة فِي الصُراخ قَائلَة : لَا مَفر
نَعم لَا مَفَر من مُوجهَة المَصير المَجهُول أمَا إحدى القَرارِين أم الضيَاع ...
وَسَط كُل تلكَ اللحَظَات أخشَى فقدَان أو رَحيل مَا أحبْ
أخَاف أن أُودع قَلمي الذِي اعشقه 
الذِي لَو جَف سَأسقيه بَدمِي المُحمر كَي ينزُف بكَلماته ليدَاوي جَرحي 
لَا أُريد أنْ أُودعك 3/>
ااه ان فصل الخريف ياتي بحزنه
فيفسد بهجة الاشجار ويسقطها
فهل هناكـ فصل ياتي ويسقط الاقنعة من وجوه البشر
رَحَل الكَثير 
وبَقي الأكثَر 
هذَا مَا نُقش عَلَى قَلبي بخَط عَريض ، كأنهُ يُخاطبنِي قَائلًا : لَا تَستلمي لآآآ تَبكي يَائسة !!..!! 
لكن دُمُوع القَهر تَنهمر رُغمًا عَنِي 
وكَثيرًا ما تَعبت ولَم أفرح بمَا كُنتُ أنتظرهُ بَعد التَعب بَل تَأَلمت 
وغَيري بَقي مُرتَاحًا فَرحًا بإنجَاز دُون تَعَب ...
أهِي خبرة من حَياتُهم أم مّاذَا ...........!
لأول مَرة اقتَنع بأن النَوم لهُ فَائدة أشْعُر بهَا ...
گان نَومًا مُضطَربًا كَعَادته ، ففِي الَبداية حَاولت النَوم ولَم استَطع رُغم نُعاسي 
لَا أعْلم گيف و مَتى نُمت
لگنه انْقذني من حَاله أحسسْت فيهَا بأن رُوحي شبهْ مَيتة من الإرهَاق ،
صَباح ارجُوا بأن يُفتح بأفْرَاح لا بأحزَان 3> 
أتَمنى بأن تتَكرر تلكَ الصُدفة القَدرية
التي انقَذتني مِن حُفرَة رَهيبة بإذْن الله ،،
أتمَنى بأن تَهبط في مطَار قلب كُل مَن يتَألم =(

كَلام لا يُمكن انْ يُترجم اكثر من ذَلگ 
لأن القُلوب التي عاشتْ تلك التَجربة هِي مَنْ تعرف مَاهي تلگ الحُفرة الرَهيبة
وتَعرف الصُدفة القدرية
يارب ❤

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadaka01.ahlamontada.com
αᴙℓeƗƗe||هجينـﮧ
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 31/08/2013
الجنس » الجنس » : انثى

► بطاقة المرحة ◄
◄ رتبي/ عني ★:
مُساهمةموضوع: رد: هًمٍسْآتُ إُنْثى   الثلاثاء 25 مارس 2014, 14:44

وسَط حَلَقة أجتَمعت فيهَا طُفُولة أحببت اللهُو 
أيَام كَسُرعة الشَلال أخذَت تَجري وتَختفِي تَدريجيًا 
أيَأأأم لم أعرف مَا يُسمى الشَر الحقِيقي ، ظننتُهُ مُوجوداً فَقَط فِي الصُور المُتحركة 
أيَآآآم لَم أعرف مَعنَى الحَيَاة العَيش فِيهَا ، ظننتُها كَما هِي عندَمَا نُمثل حَياة الكبَارفِي حفَلاتنَا
أيَآآآم كُنتُ اسألُ أختي لمَ تَبكِي !؟ مَا هُو الشَيء الذِي يُدعي للبُكَاء الآن !؟
ظننتُ الحُزن فَقَط عندَمَا تَضيعُ لُعبَة أو شَيء نَمتلكهُ ..! 

والآن هِي ايَام رُواية حاولت الوصُول للعُلا ، إلى ذَلك المُسمى الذِي أحببته وللآن أحبهُ
لإنه أسمِي الذِي أُحاول الوصُول إليه .. 
فهَل سَأتقن تَسلُق الجبَال للوصول للعُلا 
[size=48]هل يُمكن ؟[/size]
ولا أصْعَب من أن تَجد نَفسك حائرًا في الدَرب
الضيَاع يقتَحِمُ الاعْماق ويتغلغل في قَلب خَائفْ 
والمُستقبل ينْظر مُستهزءًا ! 
لستُ بالجَبَانة ! رُبمَا اتاَلم لو وصَفني شخصٌ ما بذَلك 
رُغم خَوفي لن اقفَ واتَراجع ...سَأرحل للبَعيد حيثُ طُمُوحي تَأمل بِأن أصِل لًهَا 
رغبَة في الذَهاب لمكَان هَادئ
إرهَاق يسيري في الجَسد يكسبني نَوعًا من القَلق
أُريد البقَاء وحَيدة ف ُمُوعي تُريد الخُروج سَئمت من الإنحبَاس دَاخل عَيناي 
أود البكآء 
البكـآآآآآآآآآآء إلى أن تجف دُمُوعي ويهدأ قلَبي
كَيف لا أمتلك هَذه الرغَبة بقُوة وفَجَأة في يَوم وَاحِد ، و ذَهبي ضَاع غَالبهُ وما بَقي إلا القَلِيل 
وهُم لم يَفهمُوا ذَلك...ولَن يَفهموه ... 
أُريد البَكاء لَكِن كَيف لِي ذَلك والجَميع حَولي وأنَا مَعهم بَجسد دُون تَفكير 
أينَ لِي أن أبقَى وحَيدة ولو لدَقائق ...
كَي أرتَاح وأبتَسم بإشرَاق ..

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadaka01.ahlamontada.com
αᴙℓeƗƗe||هجينـﮧ
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 31/08/2013
الجنس » الجنس » : انثى

► بطاقة المرحة ◄
◄ رتبي/ عني ★:
مُساهمةموضوع: رد: هًمٍسْآتُ إُنْثى   الثلاثاء 25 مارس 2014, 14:45

رغبَة في الذَهاب لمكَان هَادئ
إرهَاق يسيري في الجَسد يكسبني نَوعًا من القَلق
أُريد البقَاء وحَيدة ف ُمُوعي تُريد الخُروج سَئمت من الإنحبَاس دَاخل عَيناي 
أود البكآء 
البكـآآآآآآآآآآء إلى أن تجف دُمُوعي ويهدأ قلَبي
كَيف لا أمتلك هَذه الرغَبة بقُوة وفَجَأة في يَوم وَاحِد ، و ذَهبي ضَاع غَالبهُ وما بَقي إلا القَلِيل 
وهُم لم يَفهمُوا ذَلك...ولَن يَفهموه ... 
أُريد البَكاء لَكِن كَيف لِي ذَلك والجَميع حَولي وأنَا مَعهم بَجسد دُون تَفكير 
أينَ لِي أن أبقَى وحَيدة ولو لدَقائق ...
كَي أرتَاح وأبتَسم بإشرَاق ..
كَيف لَها أن تترك كُل ما حَملتهُ من الذكْريَات 
وتَرميها بعَيدًا فِي سهلة المُهملات كَأنهَا مُجرد قُمامة ليس لهَا قيمَة ~!
ومَا زَالت تظنني بَلا مَشَاعر 3/> ولَيتهَا تعَلم 
يقُولون الصَديقات يَفهمون بعضهم البَعض ...
لَكننِي اليَوم تفاجأت بإحداهن 
لمَاذا 3/> ؟ من أجل الحُب 
هَل هُو يغير النَفس من الأحسن أمْ للأسوأْ ...بَدَأتُ أحتَار .. 
ولَا يُمكنني الكَلَام أكثَر ، عُذرًا صَديقَتي ...لمَ تَجرحينني ... 
هَل نَسيتي ذَكرياتي معكِ ومَعَهُن ..! ؟ أم الودَاع أثَر علَيكِ ... 
هَل الحُب عَالم مَختلف خَطَفكِ عَني ..~!
هَل سَتَعُودين كَمَا كُنتِ ...
أعترَف بصَرَاحَة...
قَد فَشلتُ فِي تَجرُبَة كَادت أن تَكُون عَظيمَة فِي حَياتِي
بعدَ تَعَب مَرِير 
لرُبمَا مَا حَصَل فِيه خَيرٌ تُخبأه الأيامْ ..

3/>
حَاولُوا مُواساتي ..
لماذَا !.؟ 
هُم دَائمًا بطَبع صَارم يلُومُوني 
لمَاذا !!! ؟ 
أنَا لا أستحَق المُواساة ولا التَعويض 
ولآ مُكافأة 
أبدَا أبَدًا 3/> 
فَقط هُدُوء .

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadaka01.ahlamontada.com
αᴙℓeƗƗe||هجينـﮧ
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 31/08/2013
الجنس » الجنس » : انثى

► بطاقة المرحة ◄
◄ رتبي/ عني ★:
مُساهمةموضوع: رد: هًمٍسْآتُ إُنْثى   الثلاثاء 25 مارس 2014, 14:47


فِي دَرب حَياتي ألْعب بدُموعي ..تَندَمِج مَع قَطرَات المَطر تُحادثها عَنْ لَحَظات عُمْري و عَنْ أشْخاص هُم نَقَشوا أسْمائُهم فِي ذَاكرَتي لَن انسَاهم وهناك وردة بلَون أحْمَر دَاكن بداخلي مُختَلفَة عَن بَقيَة الورُود ،، أسقِيها بدٌموعي ودَمي !!
أنَا أنْثَى أبْحَث عَن أمْنِيَة ضَائِعَة. ، يُصعب عَلي رَفض مُسَاعدَة أحَد غَالبًا 
أنَا أنثَى لدَي طُموح تسْكُن روحِي ، طُموح تجري بين عُروقي أفكر بها ليلاً 
أنا أنْثَى لَم أجِد مَن يفْهَمني غَير رَبِي، أتألم أن أرى شَخصًا يَفْقدْ مَن يُحبْ 
يُؤلمني مِن الأعمَاآآق رؤية الآخرين يتألمون ، 
يُؤلمني من الأعمَآآآق أن كَثير من البَشَر يظنُون أن الطيبَة غَباء ،
يُؤلمُنِي من الأعمآآآق أن هُناآك مَن يعَاتبنِي عَلى تَصَرفاتي التلقَائية ! كَـطيبة لأ داعِي لَها كَما يَقولون ! أو تَضحيَة غَبية كَما يظنُون ، 
أو لاآ يَعلَمون أن مُسامحتِي .. مُساعَدَتِي لشَخصٍ مَا تَصَرف تلقَائِي لَو لَم أقمْ بَه سَأبقَى نَادمَة ذَات قَلبْ مَكْسُور
غَرْيبة قُلُوب البَشر المُغلفَة ب الصَفَاء لكنْ مَا بدَواخْلهَا تَخبأت شَرارَات ثَائرَة 
بشَكْل غّير مُتَوقع ! 
وكَم منْ مَرَة مَر عَليّ نَفس الحَدثْ وتَجاهلتهْ خَوفًا من وَاقعِي ، 
لكْن بدَأت أمَلُ من الهُرُوب 
3/>
بدَأتُ أمَلُ من حقْد البَشَر وتَعقيدُهم 
هل يجبْ أن نُجَاري الوَرى في هّذَا الزَمن !؟ بأن نَكرْه وونَلعن ونَطْعن !؟ 
وآه يَا حَسرتِي عَليكْ يَا أُمَة مَحَمد عَليه الصَلاة والسَلام
مَتَى أمَر الإسْلَام بكُل هذَا 
لَا وألْف لَا ، 
لَن ألُوث قَلبِي بَما تَحملهُ قُلُوبهم ، 
لرُبمَا بَعض الحَقائق تَبقى مَدفونة لَهُم
أتأسف علَى قُلُوبهم شبْه المَيتة ، وهَل من أمَل بأن تَعود بيَضاء فعلًا !؟ فقَط سَأنْتظر وأرَى ! !
هَذهِ الأيْامْ ،
كُل لَيلَة أُحَادث سَواد اللِيل القَاتل 
مُحادثَة صَامتَة لا يَفهمهُا أحد سَوانا والله ،
أحُادثه بنَظَرات عَن يَومِي 
عَن ضضحَكاتي مَع صَديقاتي وقْت الدَوام 
عَن مُواساتِي للحَزين مُنهم 
عَن مَرارة الوَاقع المُحيط بنَا 
هُو يجيب أيْضًا بصَمت 
مثُحير هي نَجواي مَعه الليل صَديقي أيَام عُطلتي
خَوف من ذَلك الشعُور الألَيم الذِي سَوف يسكن بدَاخلي بجُرعَة أكبَر من قبل 
الأشْتيَاق وأبشعه من شعُور عندَمَا يكُون شبه مُستحيل رَحيلهُ
وأيَام لَا يُمكن تَعويضهَا أو تَذَوق جَمالهَا مَرة أُخرَى
مُجبَرة رُغم أن القَرار بيَدِي
مُجبَرة من عَقلي أن أرحَل عُنهُم بَعد عشرَة عُمر قَضيتُها مَعهم 
8 سَنَوات بَين أخوة لَم ولَن أرَى مثْلهُم 
يَارب ارحْ قَلبي الحَزِين من الخَوق المُترَقب
يَارب وفقنِي لمَا تُحب وتَرضى

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadaka01.ahlamontada.com
αᴙℓeƗƗe||هجينـﮧ
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 31/08/2013
الجنس » الجنس » : انثى

► بطاقة المرحة ◄
◄ رتبي/ عني ★:
مُساهمةموضوع: رد: هًمٍسْآتُ إُنْثى   الثلاثاء 25 مارس 2014, 14:50

بَعد مرور سَبعْ سنوات على ذَاك الصُنُدوق
وذَاگرتي الحَالمَة ، 
گم قراءة ما كُتبَ بين السُطُور يُعيدني لٓذْگگريآاإت !! 
امنيات الطُفُولة طَوتها الايْام
لگن حفظتها انَا
وأمْنياتي الآن بَدت تًنظر للافْق البَعيد
آمَلة ان لا تُقتل اماَالي گما قُتلت في طُفُولتي ، ف ذَلك كان جرح عَمْيْق شفَاؤه گان عسيرًا لا ارْغب في تذوقه مَرة اخرى
وگم من صِرَاع اقْتحمَني غيْر قاَدرَة عَلَى تَحديدْ سَببَهُ 
أفگَار مُتضَاربة مُعقدة في جانب النَفسْ البَشَرية ! 
لَرُبما يأبى عقلي فْهمها والله اْعلم
لمَ يتصَرفون هگذَا ؟! هل ذلك مُجرد تَجَارب واختْبارات لردَة فعْلي !!
هذا ما اشْعر به ، ثْقة مَهزوزة ومُعاملة گالـ3/>
تْلك الأحْدَاث ، التِي نَتعَرض لهَا يَوميا ، نَواسِيهم ، نضحَك مَعهُم
أو حَتى تَدْمع عُيوننَا من الضَحك ، ايَام ذَات وَجهْ بَاسم جَمِيل ، كَم هُو شَيءٌ أعشَق مُعَناتقه ! التَفاؤل رُغم أكْوام التَعب والقَلقْ ، رُغم البُكَاء تَحتَ الوسَادة ، ف على كُل حَال لَن تَمشِي حَياتُنا بالشَكل المَطلوب إن يأسنَا
الحُزن لآ يُنافي الصَبر أعْزائي
لَكن اليَأس منْ رحمَة الله هُو ما يُؤلمني من قبل البَشَر (=
لآ بأس يا نفس وربي كَريم
جَدَتِي 
والدَمع اصبَح عُنوانًا يطفُوا بيَن جُدران تلك الغُرفة
حيثُ كُنتُ أدخل وارَاك هُناك والحَنان يَفيض من قَلْبك
جَدتي أصْبح مَكانُكِ فَارغًا هُنَاك لَم نَعْتده هَكَذا 
والأسْوأ رَحلتِي دُون أن نُودْعَكْ 
كُنت سآتِي لَك فَرَحلتِي 
ومَاهي إلا دُنيَا فَانيَة زَادت بهَا التَلوث الأخلَاقي بواسطَة البَشر ، لَكن قَلبك مَا زَال نَقيًا طَاهرًا 
رَحلتِي والآهات جَاءت لَنا تُبكينَا 
والأطْفَال يَتَسَائلون أيَن جَدتِي ولمَ تَبكُون 
و كَأن أسئلَتهُم تُوخزني ألمَا أكثَرْ 
كَيف نَقول لهم وهُم يَقولون دَائمًا إن تَعَآلجَت سَتَكُون بخَيرْ ، كَيف نَستطيع أن نَقُول لهُم أنهَا الآن تَحتَ التُرَاآآب ! 
رحَمكِ الله
بَعْثرتْ فگرِي گلمَاتٌ لم اعْرف مَغزَاها
لرُبما گلٌ منَا يُفْسرها بطَرِيقته
وما فهْمته غَرز شَوْگة في قلْبي 
شُعُوري بأنه صحيح لگن لَا اتمنَى ذَلِك
ما هُو التَفسير الصَحيح القَابع بدَواخل صَاحب تلك السُطُور
شْگلتِي قد لا اسْتَطيع التَعبير عن مَشَاعِرِي او اهْتمامي بمَن احب لا بالكَلمات ولا بالأفْعال
لگن فعلا لَهُم مگـانَة خاصَة و گبييرة في قَلبي قد لا يَتَخيلونها ❤ احْبگم صديقاتِي (:

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadaka01.ahlamontada.com
αᴙℓeƗƗe||هجينـﮧ
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 31/08/2013
الجنس » الجنس » : انثى

► بطاقة المرحة ◄
◄ رتبي/ عني ★:
مُساهمةموضوع: رد: هًمٍسْآتُ إُنْثى   الثلاثاء 25 مارس 2014, 14:53

بعْض الاشْيَاء تَملك جَانبًا مُظلم بنفْس مْقدَار الجَانب المُضيءْ
فَقَط تَحْتاج لتَأمل بتَأني

الحمد لله
حِينَ اَقِفُ هُنَاك
عِنْدَ حَافة اُمْنِيَاتي الصَغِيرَة
ارى فِي الأسْفَل طِفْلة تَلْهُو هُنا وهُناك تَتَمَنْى اُمْنِيَات لا تَهتَم گيْف تَتَحقق
گانَتْ تَقول رَبِي مَوجُود
،
ليت تِلْكَ الرُوح الجَمِيلة تَسگُنني مِنْ جَديد دُونَ انّ يَگسرهَا احَد
مهْمَا قالُوا عَنْ البَرَاءة و الطُفُولة انهَا سَذَاجَة ، 
لَا يَسْتطيعوا الإنْگار إنَهَا الفْطَرة السَليمة التي شَوههَا حَضرة قُلُوب البَعض
لن اهْتم لگلآمَهُم فلا شَيْءَ يسْتَحق ,~
لَا تلَومِي يَا كَلمَاتِي غَير نَفسي 
لَما ؟
لإنهَا مَن سَببت لَهَا ذَلك 
لإن غَباء مَنطِقهَا جَعلها تَدخل فِي تلكَ الفُهَوة العَمِيقَة
وهَل من مَخرج !؟ 

ويُنَادي صَوتٌ مِن دَاخِلي يَقُول
نَعم 
وحِكَاية بسَمة تبَدأ دُون نِهَاية
س أبتَسم بصِدقٍ (": 
ف لمَ أحزَن وأنَا مَن سَببتُ ذَلك ولَيس مَن حَولِي !؟ 
3>
هُناك صَوتٌ مِن دَاخِلي يُنادِيني 
لَيست ذّاتي وليَست رُوحي ولآ عَقِلِي

هُو لَيس شُعور وَهمِي بَل حَقيقِي
هُناك من يَشعُر بِي لكنَنَا لا نَلتقِي 
من يَكُون مَن هُو وأيِن ؟؟ 
تَعالي أرجُوكِ ،~
هُنَاك كَلمَات 
رُغم قِلتَها تَحمَل فِي قُلُوبها مَعانِي عَمِيقَة تَسعُد لهَا النُفُوس
هُناك اشْخَاصْ ،فَقَط بِبَسَاطَتِهِم يَجْعَلَونَك تَبتَسْم 3>!

لآ تَحزَن 3>
مِثَل جَمال الوَرْد المُحمدي حِين يَتَألق وَسَط خُضْرَة الأشجَار 
هِي مُتَاقلَة تِلك المَعزَة .. والنَقَاء

وَردة مُنفَتحَة مُزدَهرة أرجُو ألَآ تَذْبل
الصَدَاقة ...لآ تَحملُ لَونًا يُرَى بالعين بَل نَرَاه بالقَلب

وكَم مِن بَسمَة أعَطتِني أيَاها أغْلَى من الهَدايا المَاديَة
وكَم من مُحَادثَة أدخَلت لِي السُرور أجْمَل من فَرحِي لتَقدِير أحد مَا

تَكفيِني صَداقة مُعبرَة أتَمَسَكُ بهَا كَتَمسُك الطفل بلعُبتِه
لكْنَها لَيست لعبَة بَل اغْلَى من ذَلك ..هَل تَعلم يَا صَاحبي مَالذي يُقصَد بالصَدَاقة ؟ 

إنهَا تِلكَ التِي تَكسُر حَواجز الوُحدة النفَسية 
إنهَا تِلك التِي يتَغنى بهَا من هُم في مَقَاد الدرَاسة والعَمل طَالبِين الرْزق والعْلمْ 

لكَنهَا لا تَكُون دَومًا رَائِعَة كمَا هِي عندي
شُكرا يا رَبي 3>! 
وشُكرًا صَديقتي 

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadaka01.ahlamontada.com
αᴙℓeƗƗe||هجينـﮧ
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 31/08/2013
الجنس » الجنس » : انثى

► بطاقة المرحة ◄
◄ رتبي/ عني ★:
مُساهمةموضوع: رد: هًمٍسْآتُ إُنْثى   الثلاثاء 25 مارس 2014, 15:06

هههف واخيرا انهيت
محد ينقلها مني
هيا جهدي وبس
واذا حد سرقها موتت
بس اذا بدكم الحقوق محفوظة بنات
كمان انا عنلتها في منتدى اخر
واتمنى تستمتعوا بيها

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadaka01.ahlamontada.com
 
هًمٍسْآتُ إُنْثى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA :: الواحة الأدبية :: القصص و الروايات ~ مؤلفاتي ❊-