منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA

منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA


 
الرئيسيةملتقى البناتبحـثمكتبة الصوراليوميةقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كثيرا ما نفعل ذلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعموضوع في الألحان المرحة
الـامَێرُﮧ ـﮕێدِڼسَ
¬ مبتدىء
¬ مبتدىء


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 13/06/2013
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: كثيرا ما نفعل ذلك    الثلاثاء 30 يوليو 2013, 23:33

كثيرا ما نفعل ذلك


وقف أمام الصيدليه بسيارته الفخمه ..

ولم ينزل !..

و أخذ يشير للصيدﻻني بأن يأتي ﻷخذ الوصفه ليصرف

له الدواء !!

ولكن الصيدﻻني رفض وغضب !

وقال في نفسه :

كيف لي وأنا الصيدﻻني أن أخرج ﻷصرف لذلك المغرور

الدواء الذي هو بحاجته !!

أنا لست بصاحب بقاله ..

أنا لست بحاجة الدواء ..

أنا .. وأنا .. وأنا ..

فأشار له الرجل مره ومرتين وقابله بالرفض !!

وأنه يجب أن ينزل من

" قصره العاجي"

ليصرف لنفسه الداوء ..

وإذ بأمراه عجوز تنزل من السياره ..

لتخرج من خلفها ذلك الكرسي المتحرك ..

ليركب " إبنها المعاق" ويصرف لنفسه الدواء!!!!!

ولكم أن تتخيلوا موقف الصيدﻻني ..

•0•●♥•0•●♥•0•●♥•0•●♥•0•●♥•0•●♥•0•●♥•0•●♥•0•●♥•0• ●♥ •0•●♥

أحيآنآ .. نتسرع في تصرفاتنا ونصل للجرَح !

وﻻ نعرف سبَب هدوء اﻵخرين وصَمتهم !

كثيرآ مانفعل ذلك !

كثيرآ مانحاسب أناس لم يكن لهم ذنب باﻷساس !

كثيرآ ماندعي أننا أصحاب الحق ،

في ظل أن الحق علينا وليس لنا !..

و أَكثر مَاقد يُؤلمنا :

هِيَ تِلكَ اﻷشيَاء التي نُدرك حقيقتها بعد فوَات أوانها

تحياتي 

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://umir.freedomsyria.com/forum
المرحة ميمي
¬ رحيق باقِ ♪


التسِجيلٌ» التسِجيلٌ» : 20/12/2012
الجنس » الجنس » : انثى

مُساهمةموضوع: رد: كثيرا ما نفعل ذلك    الخميس 01 أغسطس 2013, 23:02

 السلام عليكم
بارك الله فيك على الموضوع الرااااااااااائع
مشكووووورة يا قمر
لك مني احلى تقييم
مواضيعك رائعة

❝ Alhan Mareha ❞

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://princesse.alafdal.net/
 
كثيرا ما نفعل ذلك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الألحان المرحة ® ALHAN MAREHA :: الاقسام العامة :: المَوآإضيع العآمة-